المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آخـــرُ كتـــــابٍ قرأتـــــــــــَـــــــــــــــــه



الصفحات : 1 [2]

SARA ]|
09-10-2009, 12:59
حالياً أُحلق في صفحات وكالة التحريات النسائية الاولى
وتبقي عليّ 60 صفحة تقريباً

سنابسي الهوى
09-10-2009, 15:03
(قصائد للإسلام والحياه)

ديوان المرجع السيد محمد حسين فضل الله




تناولته من يد أخي العزيز أبو أحمد الاستاذ يوسف آل بريه




أتذكر أني شاهدتُ له بعض اللقاءات التلفزيونيه وكان شعره موغلٌ في التأمل الصُّوفي والتبتل إلى الله




الديوان يبدأ مع السيد في أول تجربه له وهو في سن العاشرةِ من عمره تقليدياً حين نظم أبياته الأولى :





فمن كان في نظم القريض ِمفاخراً


ففخريَ طراً بالعلا والفضائل ِ


ولستُ بآباءِ الأبات ِ مفاخراً


ولستُ بمن يبكي لأجل ِ المنازل ِ




فإن أكُ في نيل ِ المعالي مقصراً


فلا رجَّعت باسمي حداةُ القوافل ِ


سأنهج ُ نهج َ الصالحين وأرتدي


رداء العلى السامي بشتى الوسائل ِ


وأجهدُ نفسي أن أعيشَ معززَّا


وليس طلاب العز سهل التناول ِ




السيد محمد حسين فضل الله لبناني من مواليد النجف الأشرف نشأ في أجواء الحوزه الدينيه التي تمتد لألف عام


وتتلمذ على يد كبار العلماء كالسيد الخوئي والسيد الحكيم والشاهرودي والحلي




ويعد السيد من رواد الشعر الحر حين كتب قصيدته بعنوان ( أي ثوره ) سنة 1958 عندما انطلقت الانتفاضه




أي ثوره إنه الشعب أتى يحصد ُ آلافَ السنابل


وبكفيه المناجل




إنه الشعب الذي كان يعيشُ الأغنيه


عالماً حيَّا ودنيا موحيه


وصدى يلهب روح التضحيه


شعبنا هذا الذي عانى ..


وقاسى


وتألم


في سبيل الأغنيه .....




والديوان يجول مابين الإسلام والسياسه والرُّوح من الحياه




يخاطب الله بقصيدته ( أنا أهواك )


ربِّ : مالي أبكي ومالي أغني


وحياتي تصدُ نجواكَ عنِّي




يخاطب الفجر بقوله




مُدَّني بالشعاع ِ يافجرُ إنِّي


أتردَّى في هوة ٍ من ظلام ِ




فشتاءُ الحياة دبَّ بأعماقي


ومات الربيع ُ في أحلامي




وله قصائد رثاء كثيره وأشهرها رثاء السيد محسن الأمين العاملي توفي سنة 1371 هـ




على مجزوء الكامل




في ذمة ِ القدرِ المُبيد ِ


روحٌ تسيرُ مع الخلود ِ




روحٌ كما رفَّ النسيم ُ


أرقُّ من لحن القصيد ِ





ورثى الكثير من العلماء كالسيد كاشف الغطاء على بحر المتقارب




غداً عندما ينضبُ المورد ُ


ويكشف ُ عن صفحتيه ِ الغدُ




سنلمح ُ طيفك حرَّ الشعور


نقيَّ الضمير ِ بما يرشد ُ





الديوان يحتوي على قصائد لفترات ٍ زمنيه متفرقه




سرني الحصول حليه وقراءته مع الشكر الجزيل للأستاذ يوسف آل بريه

زهدي دهنيم
09-10-2009, 17:41
سنابسي الهوى : جميل عرضك للديوان . لا أستغرب من السيد فضل الله هذا الشعر الجيد ، كيف لا وهو من جماعة الأدب اليقظ ، الذي كان من أفرادها الدكتور مصطفى جمال الدين ، ومحمد العلي وآخرون ..


بما أنك انتهيت منه ، جاء دوري لقراءته ..!!



بالمناسبة ، اليوم : الجمعة نهاية معرض الكتاب المقام حاليا في البحرين ..!

من منكم ذهب إليه ، وما هي مقتنياتكم ..!!

أنا لم أوفق هذا العام لزيارته .

سنابسي الهوى
09-10-2009, 21:19
سنابسي الهوى : جميل عرضك للديوان . لا أستغرب من السيد فضل الله هذا الشعر الجيد ، كيف لا وهو من جماعة الأدب اليقظ ، الذي كان من أفرادها الدكتور مصطفى جمال الدين ، ومحمد العلي وآخرون ..

بما أنك انتهيت منه ، جاء دوري لقراءته ..!!


بالمناسبة ، اليوم : الجمعة نهاية معرض الكتاب المقام حاليا في البحرين ..!

من منكم ذهب إليه ، وما هي مقتنياتكم ..!!

أنا لم أوفق هذا العام لزيارته .



اصبر شوي يازهدي أحتاج لإعادة قراءته
ومن ثم أتزود بالنظرة الأخيره :732:


معرض الأيام فاتَني أيضاً

انتظرني يازهدي :098-b:

حمّود
09-10-2009, 21:52
السيد محمد حسين فضل الله..
أحب هذا الإنسان الجميلـ ، و للتوّ أعرف أن له ديوان شعر..
و المقتطفات التي أتيت بها يا سنابسي الهوى جميلة..

زهدي، ماسك سرى بعدك :)

حمّود
09-10-2009, 22:27
آخر كتاب قرأتُه كان
رواية " طوق الطهارة" لـ محمد حسن علوان

هذا الرائع فعلاً أبهرني بلغتهـ ، استطاع بكل جدارة أن يستحوذ عليّ من أول حرف في الرواية إلى آخر حرف..
أدهشني عمقه و قدرتُه اللغوية على وصف المشاعر المختلفة و الخفية و التي يصعب وصفها..
بالتأكيد سأقرأها مرة أخرى.. فهي أكثر من مجرد رواية و أحداث..

صاحب الكلمة
09-10-2009, 23:53
سلاااااااام ...

آخر كتاب قرأته هو رواية ((((( السجيـــــــــــنة ))))))

أحداث واقعية حصلت في السبعينات للفتاة مليكة أوفقير التي قضت أحد عشر سنة تحت أسقف القصور وحينما حاول أبوها الجنرال محمد أوفقير أن ينقلب على الحكم .. قام الحسن الثاني بإعدامه ومن ثم الإنتقام من عائلته كاملة بأن زجهم في السجن لمدة عشرين عاماً ...

الحكاية تحكي الحياة في القصور .. ثم الإنقلاب والموت .. ومن ثم المعاناة التي عاشتها مليكة أوقير مع أمها وأخواتها في في ظلمات السجون التي هي أشبه بالقبور وكيف عاشوا هذه الفترة في السجن ...

تأثرت بالرواية أيما تأثر ... أنصكم بقرائتها ...


سلام
صاحب الكلمة

زهدي دهنيم
10-10-2009, 14:45
حمود : جرّب إقرأ " سقف الكفاية " تصوّرْ قرأتها إلكترونيا ، نجحتْ في شدّي إلكترونيا ، قرأتها وهي التي بلغت أربعمائة صفحة .. !!

العمل الأول للعلوان برأيي أكثر دهشة من " صوفيا " العمل الثاني له و " طوق الطهارة " الأخير ..!


كل الود ..

سما
10-10-2009, 23:07
تعرفين سمـا .. كتب لابأس بعددها يعجبني عنوانها وإسم كاتبها وايضاً فهرسها ..

وعندما أبدأ في القراءة يعتريني الشعور ذاته .. أصاب بالتبلد !!

يعني تنصحينا ما نقرأها .. ..مع إني أحسها حلوه : )



زينـ ة
حلوة حلوة اقرئيها..
في الاقتباس كان الحديث عن نازك نفسها:690:
.
.
حمّود.. أجمل ما في طوق الطهارة هي اللغة
تحمست بسببها لسقف الكفاية
ولما لم أجدها.. كانت صوفيا هي البديل.. ولم أكملها
وبسببها زهدت في سقف الكفاية عندما وجدتها
يراودني سؤال..
هل قرأ أحدهم طوق الطهارة قبل سقف الكفاية.. ثم بقيت الأولى أجمل؟

طوق الطهارة (http://sanabes.com/forums/showthread.php?t=80997).. بعين سفح..:)

...

زينة
11-10-2009, 02:39
قرأت سقف الكفاية .. ياسمـا ..ولم أكملهـا ..

لا أدري ولكني أرااه يسترسل في الوصف كثيراً وكثيراً جدا..


ما رأيك أنت ؟


زينـ ة

أيمن العمران
11-10-2009, 11:03
سما، زينة:
ذكرتني "سما" بوضعها رابط "سفح"، ولازلت عند رأيي في شأن "صوفيا".

أبوفراس الخراري
11-10-2009, 12:46
التبيان في البيان ((المعاني البــديع))

للعالم العلامــة الحــبر الفهامــة

الحـــســـين بن محمد الطيبي المتوفى 743هــ

قلب صافي
11-10-2009, 20:27
أخر كتاب قرأته
حب في العاصمة لـ وفاء عبد الرحمن ..
لم تعجبني كثيراً .. ليس بها شيء جديد حكاية مُكرر في الكثير من الروايات
أسلوب الكاتبة بسيط وكأنها تحكي القصة عادية جداً ..
.
بنسبة لـ رواية طوق الطهارة فهي جميلة جداً
أسلوب الكاتب البلاغي يُبهرك

سأجرب أن أقرأ " سقف الكفاية " ..:)
.

puzzle
11-10-2009, 21:21
من الصُدَف الجميلة أن يكونَ آخر كتابٍ قرأتُه هو "طوق الطهارة" يا أخي "حمود"!
لغتهُ/العلوان كانت تقطرُ شعراً و لوحات رمادية، التهمتُها بسرعةٍ وفي كلٍ مكانٍ كان يتسنى لي قراءتها!
ولا أنسى أن أمدَّ الشكر لمن أهداني إياها ذاتَ لقاءٍ جميلٍ في مكانٍ أجملْ!

~ زمردة ~
12-10-2009, 18:09
أتفق مع زهدي أن العمل الأول لعلوان كان الأشد دهشة ً بالنسبة لي ويفوق البقية
رغم أن للعمل الأول عيوبه ولكن كانت لغته تشدني رغم كل شيء


اممم


أنا اقرأ الآن في أسطورة الأدب الرفيع للدكتور علي الوردي غير أن هناك أشياء طرأت ودفعتني للتوقف
هو ليس كتاب فعلاً وإنما مناقشة فكرية بين متعصبين للغة والشعر وبين الكاتب الذي يدعو الى تبسيط اللغة وتحريرها
ويتناول الوردي ايضاً تأثير اللغة والأدب على المجتمع العربي

في الحقيقة هناك شيء ٌ ما يشدني الى هذا الوردي ..
ورغم أنني أصاب بالملل بسرعة إلا انه ُ يمتلك أسلوب ممتع جداً ويستطيع سرقة حواسي به

غدير الدموع
14-10-2009, 12:20
آخر كتاب قرأته The Present
بصراحه الكتاب حلو يخلي الواحد يتعلم كيف يستمتع بالحياه رغم المشاكل الا فيها

دانة السيف
15-10-2009, 03:27
مرحبا للجميع
آخر كتاب قرأته كان رواية ( عزازيل ) للكاتب يوسف زيدان..
تدور أحداث الرواية حول الراهب ( هيبا ) الذي عاش أكثر من ثلاثين عاماً في الرهبنة و الأديرة و الكنائس متنقلاً من بلد لآخر ..
الرواية فعلاً مشوقة .. ولأول مرة أقرأ رواية عن اللاهوت المسيحي ولأول مرة أعرف أن (عزازيل ) هو اسم لــ (إبليس ) عند المسيحيين... وانت تقرأ هذه الرواية تحس أنها سرد تاريخي لأحداث وقعت فعلاً في تاريخ الكنائس المسيحية عاش فيها الراهب هيبا صراعات عديدة بين مناجاته لربه وبين عزازيل الذي يحاول دائماً إغرائه و الإيقاع به في الرذيلة.
ثم بعد الكثير من الأحداث و المواقف التي تتداخل فيها العاطفة و المتعة و أيضاً الشاعرية يكتب هذا الراهب مذكراته التي هي متن الرواية ويفر هارباً مع شيطانه عزازيل..
رواية تستحق القراءة فعلاً.... وهي مرشحة للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009.

زهدي دهنيم
15-10-2009, 11:57
دانة :

" عزازيل " فازت و" شبعتْ" فوز من شهر 3 لهذا العام ..!!

غير أنّ قراءتك جميلة .

انتهيت مؤخرا من كتاب نسيان . كوم لأحلام مستغانمي ، قرأته إلكترونيا .


فتّنني في أول صفحاته . قلتُ في نفسي لن يقل روعة عن ثلاثيتها . لكن سرعان ما بدا هذا القول يتلاشى رويدا رويدا . ليس تقليلا لهذا العمل ، إنما وقعتُ في مصيدة مقارنة ما قرأته لها سابقا والآن ... كنتُ أبحث عن دهشةٍ مساوية تماما لدهشتي الأولى حين قرأتُ فوضى الحواس ، أول ما تعرفتُ على " نصوص " مستغانمي . ومن فوضى الحواس إلى اعتكافي على قراءة ثلاثيتها بالترتيب .

الكتاب مفيد ٌ جدا ، للواتي مررن بمنعطفات حب خاطف ، وسرق منهنّ الكثير .. أحلام مستغانمي من الكاتبات القليلات اللواتي يجدن التأثير والدهشة .. سيكون أثر هذا العمل لمن خاضت تجربة حب ومُنيت بخيبة موجعة أبلغ الأثر .

على كل الكتاب مهم جدا ، وأدعو لقرائته . بعيدا عن مقارنته بأعمالها السابقة .

puzzle
15-10-2009, 12:31
"وكان تقيا" رواية تاريخية لـ كمال السيد، منذُ فترة وأنا أُفكَّرُ في اقتحامِ كتاباته!
روايته تدور حولَ الفترة الزمنية التي عاشها الإمام الجواد في فترة قيام الدولة العباسية، معاصراً بذلكَ فترة خلافة المأمون والمعتصم، كانَ أسلوبهُ سلساً بسيطاً يفتقدُ إلى الترابط في بعضِ الأحيان، حيثُ أنه يسعى لتوظيف الآيات القرآنية و بعض الروايات _عن أهل البيت عليهم السلام_في ثنايا سرده، قراءتهُ مفيدةٌ في اكتسابِ المعلوماتِ بطريقة ممتعة ومشوقة.

دانة السيف
15-10-2009, 14:22
دانة :

" عزازيل " فازت و" شبعتْ" فوز من شهر 3 لهذا العام ..!!

غير أنّ قراءتك جميلة .

انتهيت مؤخرا من كتاب نسيان . كوم لأحلام مستغانمي ، قرأته إلكترونيا .


فتّنني في أول صفحاته . قلتُ في نفسي لن يقل روعة عن ثلاثيتها . لكن سرعان ما بدا هذا القول يتلاشى رويدا رويدا . ليس تقليلا لهذا العمل ، إنما وقعتُ في مصيدة مقارنة ما قرأته لها سابقا والآن ... كنتُ أبحث عن دهشةٍ مساوية تماما لدهشتي الأولى حين قرأتُ فوضى الحواس ، أول ما تعرفتُ على " نصوص " مستغانمي . ومن فوضى الحواس إلى اعتكافي على قراءة ثلاثيتها بالترتيب .

الكتاب مفيد ٌ جدا ، للواتي مررن بمنعطفات حب خاطف ، وسرق منهنّ الكثير .. أحلام مستغانمي من الكاتبات القليلات اللواتي يجدن التأثير والدهشة .. سيكون أثر هذا العمل لمن خاضت تجربة حب ومُنيت بخيبة موجعة أبلغ الأثر .

على كل الكتاب مهم جدا ، وأدعو لقرائته . بعيدا عن مقارنته بأعمالها السابقة .

عذراً أخ زهدي فقد أحرجتني جداً لأني لا أعلم بأنها فازت وشبعت فوزاً..
على العموم هي تستحق الفوز.
نسيان لأحلام مستغانمي اشتريته من قرابة الشهرين و إلى الآن لم أفتحه ولست متشجعة لقراءته بسبب الاتنقادات الكثيرة التي سمعتها عنه..
والذي فاجأني إن هذا الكتاب منتشر بشكل كبير جداً في كل مكان حتى في البقالات الصغيرة و أرفف المحلات التي في الشوارع ( في سوريا ) وفي ( البحرين ) وفي كل المنتديات حتى إني شبعت منه واكتفيت حتى قبل أن أقرأه. وتقريباً عرفت معظم ما فيه بسبب الكثير من الكتابات حوله..
لكن لابد من قراءته في يوم من الأيام.

زهدي دهنيم
16-10-2009, 10:56
puzzle :


قرأتُ كمال السيد منذ ثلاث سنوات ، استعرتُ مجموعةً لا بأس بها من أعماله . للأسف أحاول أن " أعصر " ذاكرتي لأتذكر عناوينهم بدون جدوى ، بالتأكيد " كان تقيا " مما قرأتُ .

مشروع " كمال السيد " جميل جدا ، أتصور لو أجد أعماله أقتني بعضها ، أو جلّها .. ربما


دانة السف :

لم أكن أقصد إحراجك ، إنما هي مداعبة من أخ لأخته ، فتقبليها بقبول حسن ..!!

لا تهتمي لكثير من القول في أمر " أحلام مستغانمي " فأحلام مثيرة للجدل . وأنا وجدتُ الكتاب جميلا و"ممتعا" ومهما ، وغيري وجده تافها مملا ، لا يشبه أحلام .. وتعدد القراءة والأذواق يثري الكتاب وفوق ذلك ، الكتاب خفيف جدا يُطوى بسرعة ومريحاً .. يبدو أني أتغزل في " أحلام " من حيث لا أشعر ..


قراءة موفقة ..!!

زينة
18-10-2009, 20:46
آخر كتاب قرأته كان رواية ( عزازيل ) للكاتب يوسف زيدان..


من أين أستطيع الحصول عليها ؟


زينـ ة

~ زمردة ~
18-10-2009, 22:43
http://2.bp.blogspot.com/_h_uxAsIilpo/SQWfqpmETNI/AAAAAAAAAH8/rRqb47kifpU/s200/%D8%B3%D9%85%D8%B1%D9%82%D9%86%D8%AF.bmp


سمرقند رواية من 374 صفحة .. ينقلنا فيها أمين معلوف بسحر ٍ لا مُتناهي بقلمه ِ الذي يشبه آلة ً تنتقل ُ عبر الزمن من عهد عمر الخيام الى نهاية ٍ على سفينة تايتنك ..
سرد تاريخي .. أحداث سياسية .. وعصور ٌ مُثقلة بالثورات أخذني بسلاسة ٍ من هذا التعلق الكبير بعمرالخيام .. وحسن الصباح .. ونظام الملك وجيهان عشيقة عمر الخيام وزوجته ُ لاحقاً إلى حقبة أخرى .. إلى بنجامين عمر لوساج الذي يقوده ُ شغفه بعمر الخيام الى الذهاب الى فارس بحثاً عن المخطوطة مروراً بجمال الدين الأفغاني ووصولاً الى شيرين الأميرة من أسرة الشاه الحاكمة التي تصبح عشيقته في زمن ٍ مضطرب في فارس آنذاك ونهاية ٍ تُغرقك َ مع غرق المخطوطة


بالرغم ان الرواية استطاعت ان تسرد الأحداث التاريخية بطريقة مُثيرة في بعض الأحيان إلا أنها ايضاً وخصوصاً في القسم الأخير كانت دسمة بالنسبة لي على الأقل مما جعلني أشعر بالفتورفي وسط هذا الزخم من المعلومات التاريخية .. لكن بلاشك أن هذه الرواية أدخلتني الى عالم ٍ مثير.. في مواجهة مع شخصية عُمر الخيام الذي أثار فيّ كثيراً من الأسئلة وايضاً في مواجهة مع التاريخ وكل هذه الأزمات التي مرت في هذه الحقبة الزمنية .. مع الحشاشين الذين اتعرف عليهم للمرة الأولى في هذه ِ الرواية
بوابة جميلة لمشاهدة التاريخ .. ومزاحمة الشخصيات


اممم الرواية كانت عندي من فترة طويلة جداً ولكن لا أدري لما كنت ُ أتجنب قراءتها دائماً وكأنني أؤجل هذه ِ المتعة الى وقت ٍ يليق ,
انتهيت منها في يومين .. أقرأها في كل انتظار في محطة ِ الباص وكل استراحة مُحارب بين محاضرة وأخرى


أستطيع القول أنها ممتعة ..

دانة السيف
18-10-2009, 23:28
آخر كتاب قرأته كان رواية ( عزازيل ) للكاتب يوسف زيدان..


من أين أستطيع الحصول عليها ؟


زينـ ة


عزيزتي زينة..
أنا أشتريت هذه الرواية من سوريا من مكتبة ( النوري ) في الشام..
ولا أعلم إذا كانت موجودة في البحرين أولا لأني بصراحة ما شفتها لا في المكتبات ولا في معرض الكتاب حتى..
يمكن الأخ زهدي يعرف شي عنها..
وإذا ما لقيتيها ما عندي مانع أعيرش إياها علشان تقرأيها..
(إذا حبيتي تاخذيها من عندي راسليني عالخاص..)

زهدي دهنيم
19-10-2009, 06:42
جميلة سمرقند يا زمردة . " أمين معلوف " روائي فذ . قرأتُ له أيضا مسرحية شعرية بعنوان " الحب من بعد " وكان فيها جميلا جدا .

زينة : " عزازيل " موجودة في جرير والعبيكان ، وسعرها جدا معقول ، إن لم تخني الذاكرة كانت في جرير بـ 18 ريال ، وأسمع من أحد الأصدقاء أنها الآن في العبيكان بـ 26 ريال ..!!

puzzle
20-10-2009, 13:42
لم أقرأ لـ أمين معلوف سوى مسرحيته الجميلة "الحب عن بُعد"، أما "سمرقند" فهي تكادُ تذبُل على الرف دون قراءتي لها!
رُبما هي مؤجلةٌ لوقتٍ يليقُ بها كما أشارت "زمردة"!

آخر ما قرأته كان "تحت الجذوع" لـ نجيبة السيد علي ومنصور جعفر آل سيف، وقراءتي المتواضعة لها موجودة هنا، في المنتدىالأدبي.

puzzle
29-10-2009, 15:34
"الولاعة" لـ حنا مينا، كانت جميلة، فيها الكثير من الفلسفة، وأشياء أُخرى، لكن...نهايتها مبتورةٌ تماماً، لا زلت أُطالبُ "حنا" بمعرفة ما وراء الأحداثْ!
وكتابٌ آخر، ربما سأكتبُ عنهُ لاحقاً!

أبوفراس الخراري
30-10-2009, 21:56
إيقاعات الشعر العربي

برونزية
31-10-2009, 00:52
قرأت رواية سيقان ملتوية للروائية السعودية زينب حفني
ماعجبيتني الرواية بتاتا احس لا تلامس واقعنا ولا تلامس مجتمعنا المحافظ يعني لو كانت رواية لكاتبة من اي دولة ثانية يمكن كنت اتقبل احداثها
يمكن هي حابة مفهوم الانفتاح الذي ينادي به بعض الناس بس الانفتاح الي هي تكلمت عنه خرج عن حدود العقل
وخارج عن نطاق الاسلام
عذرا للأطالة
تحياتي للجميع

دانة السيف
02-11-2009, 01:27
شارع العطايف..لعبد الله بن بخيت..
رواية مأساوية موجعة في جميع فصولها الثلاثة..
أصابتني حالة من الكآبة الشديدة و أنا أقرأ هذه المآسي..
في جميع فصول الرواية مشاهد مؤلمة ومقززة ولا تخلو في الكثير منها من المشاهد الجنسية..
لم أرى فيها أي جانب فني ولا حتى فكرة موحية بشيء معين..
وكأنها ذكريات من مؤلفها سردها كمقال في صحيفة..
الفجوات واضحة بشكل كبير في هذا السرد..
كذلك العاطفة و الخيال لم يكن لهما نصيب وافر من جهود كاتبها..
عانيت صعوبة في حفظ الأسماء الغريبة و إعادة تذكرها..


.
.
لا تزال الكآبة تحلق فوق سمائي..أتمنى أن تزول بسرعة..
.
.


ربما أعطي نفسي إستراحة لمدة يومين أو ثلاثة قبل أن أبدأ القراءة من جديد..
ربما أنتقل إلى عالم آخر غير عالم البداوة السعودية..
بين يدي عدة خيارات..
أمممممممممممم.. ربما أقرأ رواية ( إحدى عشرة دقيقة ) لباولو كويلو...
:098-b:

دانة السيف
02-11-2009, 01:34
:



دانة السف :

لم أكن أقصد إحراجك ، إنما هي مداعبة من أخ لأخته ، فتقبليها بقبول حسن ..!!

لا تهتمي لكثير من القول في أمر " أحلام مستغانمي " فأحلام مثيرة للجدل . وأنا وجدتُ الكتاب جميلا و"ممتعا" ومهما ، وغيري وجده تافها مملا ، لا يشبه أحلام .. وتعدد القراءة والأذواق يثري الكتاب وفوق ذلك ، الكتاب خفيف جدا يُطوى بسرعة ومريحاً .. يبدو أني أتغزل في " أحلام " من حيث لا أشعر ..


قراءة موفقة ..!!


نسيان..
أخيراً تمت قراءته بعد تردد شديد .. أنا من رأيك أعجبني الكتاب وبقوة..فجر طاقات كانت خافية داخلي..تمنيت لو طويته في ذاكرتي منذ زمن..
فعلاً كان ممتعاً..
شكراً لك زهدي لأنك شجعتني على قراءته..
:098-b:

أبوفراس الخراري
03-11-2009, 08:08
مــوســوعــه شــعــر النبي وأهـــل بيته

للمؤلفيييين



فــرات الأســدي


حسين فرج الله

عبدالمجيد فرج الله

أحمد فرج الله


أشراف ومراجعة

عبدالنبي الدرازيي

برونزية
04-11-2009, 01:03
عزيزتي دانة السيف
أتمنى بعد قراءتك لرواية أحد عشر دقيقه تعطينا رايك فيها
لأني أحب الروايات الأجنبية
تحياتي

أزهار الياسمين
04-11-2009, 01:09
روايه البؤساء
من وين اقدر احصلها قبل فتره سالت عنها مو موجوده لا فى جرير ولا العبيكان وكمان مكتبه الصفار والساحل ماعندهم
اذا في مكتبات ثانيه اقدر احصله قول ليي

puzzle
05-11-2009, 13:35
"دانة السيف"،كنتُ في حماسٍ لقراءةِ "شارع العطايف"، حيثُ قرأتُ عنها شيئاً آخرَ تماماً!
وصفُكِ لها ولأسلوب الكاتب فيها ذكرني بـ"محمد شكري"، غارقٌ في السرد المقزز الخالي من أي فنية ، مجردُ مذكرات فحسب!


"أزهار الياسمين"،"البؤساء"حصلتُ عليها في معرض الأيام الثقافي في البحرين، لا بُدَّ بأنكِ ستجديها في رفوف المعارض!

puzzle
05-11-2009, 13:40
قبلَ عامين تقريباً، كنتُ أتنقلُ بينَ دورِ النشرِ في معرض الأيام الثقافي في البحرين، ثمَّ عندما هممتُ بالخروجِ من المعرض، بعدَ حصولي على ما أردتُ، لفتَ نظري عرضٌ مغرٍ في إحدى الدور ، كانَ البائعُ فيها يطلبُ ديناراً واحداًً فقط عن كلِّ كتاب! حيثُ أن الكتب المعروضة كانت دينية الطابع، فاشتريتُ مجموعةً منها، وأحدها كان معنوناً بــ:
"سر الموت" لـ نظام علي البروجردي
الطبعة الأولى 1420_2004م، دار النبلاء
226 صفحة من الحجم المتوسط

كتابٌ دينيٌ بحت، يحكي قصصاً وروايات في أخبار الموت والموتى، مدعماً بالكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، تضمن الكتاب سبعة فصول:
سر الموت، ذكر الموت وتأثيره، لماذا نخاف من الموت، بأمر من يحدث الموت، الاستعداد للموت، حضور ملك الموت ،كيف يموت المسيئون.

حقيقةً كانَ الأسلوبُ مملاً نوعاً ما، مما تطلبَ مني فترةً طويلةً لإكمال قراءة الكتاب، حيثُ أني قرأتُ نصفهُ على فتراتٍ متقطعة امتدَّت لعامٍ كامل، و النصف الآخر في ساعةٍ ونصفْ!

بالرغم من ذلك، لابد أن يخرجَ المرءُ بفائدةٍ جيدةٍ من كتابٍ كهذا، حيثُ يحلقُ معهُ _ولو قليلاً_ في المجهولِ القادمِ ،والمُحتَّمْ!

حمّود
05-11-2009, 22:49
عزيزتي دانة السيف
أتمنى بعد قراءتك لرواية أحد عشر دقيقه تعطينا رايك فيها
لأني أحب الروايات الأجنبية
تحياتي

افتحي الصفحة الأولى من هذا الموضوع ستجدين بعض الانطباعات عن الرواية..
تحية

دانة السيف
06-11-2009, 04:43
عزيزتي دانة السيف
أتمنى بعد قراءتك لرواية أحد عشر دقيقه تعطينا رايك فيها
لأني أحب الروايات الأجنبية
تحياتي


لكِ ما أردتِ عزيزتي..:687:
وكأن حمود يريد إختصاراً للحديث عن الرواية..:696:
سأقرأ الصفحة الأولى هنا قبل أن أبدأ لأرى الآراء حولها..:098-b:

دانة السيف
06-11-2009, 04:55
"دانة السيف"،كنتُ في حماسٍ لقراءةِ "شارع العطايف"، حيثُ قرأتُ عنها شيئاً آخرَ تماماً!
وصفُكِ لها ولأسلوب الكاتب فيها ذكرني بـ"محمد شكري"، غارقٌ في السرد المقزز الخالي من أي فنية ، مجردُ مذكرات فحسب!



عزيزتيpuzzle القراءة تحتلف من شخص لأخر..
ربما بعد أن تقرأيها يكون لديك انطباع آخر عما كان لدي..
فلكل وجهة نظر في القراءة..
قبل يومين كانت بيني وبين كاتبة وناقدة محادثة حول الرواية .. وتعجبتْ من قراءتي المكتئبة لها..عكسها هي فقد أعجبتها الرواية جداً ووجدت فيها جوانب إيجابية كثيرة..
أتمنى أن تقرأيها.. في الحقيقة كان السرد محبك برغم وجود الفجوات..لكن مشاعري الشخصية هي من حكمت في النهاية على هذا العمل..
قراءة موفقة..:098-b:

زهدي دهنيم
06-11-2009, 14:16
أم أحمد : قرأتُ الرواية وكدتُ أن أتوقف في منتصفها . تلبستني مشاعر سلبية . تعجبتُ كثيرا حين طبّل لها العباس في أكثر من موضع ، وتعجبتُ أكثر حين قال : يستيطع ناشر الرواية أن يجازف ويرشحها لجائزة البوكر ... لم أر جانب فني فيها، غير الدقة في الوصف والتنقل ما بين مشهد وآخر . برأيي لا تختلف عن روايات تركي الحمد الذي قال عنها العباس ما قال من ذم عليها لدرجة أنّه عدها مجرد سيرة ذاتية . لا شك أنّ الأمر يختلف مع " شارع العطايف " كون أنّه غير مسميات الأماكن ولكن لا تحتاج لجهد كبير حتى تُرجع هذه الأسماء إلى أسمائها الحقيقية ، كـ نادي الفوز أو نادي الشمس أو جزيرة اللؤلؤ أو أو ..

الرواية بائسة جدا وعالمها بائس وكل من فيها بدرجة من البؤس والشقاء .. أفرغتُ مشاعري ، كل حنقي بعد انتهائي من الرواية في ورقة . لا أجد عندي شهية لأبعثر ما كتبته هنا . ربما لأنّ ما كتبته أيضا بائس وموجع .. ياااه يا ابن بخيث لقد نقلتَ نفسيتي من حال إلى حال .



puzzle : يختلف محمد شكري كثيرا عن عبد الله بن بخيث . وإن كان محمد شكري في نظرك غارق في السرد المقزز فأنصحك أن لا تقربي من عالم " شارع العطايف " ..!! ولعلي لا أبالغ إن قلتُ : أني لا أنصح أحدا بالإقتراب من هذا العالم " البائس " ..!!








.

دانة السيف
06-11-2009, 23:44
أم أحمد : قرأتُ الرواية وكدتُ أن أتوقف في منتصفها . تلبستني مشاعر سلبية . تعجبتُ كثيرا حين طبّل لها العباس في أكثر من موضع ، وتعجبتُ أكثر حين قال : يستيطع ناشر الرواية أن يجازف ويرشحها لجائزة البوكر ... لم أر جانب فني فيها، غير الدقة في الوصف والتنقل ما بين مشهد وآخر . برأيي لا تختلف عن روايات تركي الحمد الذي قال عنها العباس ما قال من ذم عليها لدرجة أنّه عدها مجرد سيرة ذاتية . لا شك أنّ الأمر يختلف مع " شارع العطايف " كون أنّه غير مسميات الأماكن ولكن لا تحتاج لجهد كبير حتى تُرجع هذه الأسماء إلى أسمائها الحقيقية ، كـ نادي الفوز أو نادي الشمس أو جزيرة اللؤلؤ أو أو ..

الرواية بائسة جدا وعالمها بائس وكل من فيها بدرجة من البؤس والشقاء .. أفرغتُ مشاعري ، كل حنقي بعد انتهائي من الرواية في ورقة . لا أجد عندي شهية لأبعثر ما كتبته هنا . ربما لأنّ ما كتبته أيضا بائس وموجع .. ياااه يا ابن بخيث لقد نقلتَ نفسيتي من حال إلى حال .











.


ولكن يا زهدي يهمنا جداً أن نقرأ بعثرتك حول هذه الرواية..
خذ نفساً واستراحة ثم عُد إلينا بالبعثرات.. ننتظر:098-b:

حمّود
07-11-2009, 00:06
لكِ ما أردتِ عزيزتي..:687:
وكأن حمود يريد إختصاراً للحديث عن الرواية..:696:
سأقرأ الصفحة الأولى هنا قبل أن أبدأ لأرى الآراء حولها..:098-b:

بالعكس يا دانة؛ أردتُ إشراك الجميع في مناقشة الرواية؛ ففي اختلاف الآراء و تعددها إثراء للمادة الأدبية..
و أنا بدوري في انتظار انطباعك عنها..
:098-b:

زهدي دهنيم
13-11-2009, 17:11
أم أحمد : أظنني شُفيت منها .. ربما لأني تكلمتُ مع الأستاذ يوسف عنها . كل الشكر على سعة مكتبتك . وفتح صدرها لي . سأكون .زائرا لها باستمرار حتى تضيق ذرعا بي .


رحلتك مع " نسيان . كوم " جميلة . حين قلّبتُ الكتاب بنسخته الورقية ، قلتُ في نفسي قد أضعتُ على نفسي " متعة " قراءته ورقيا ، لقد كان فاتنا وجميلا من ناحية الإخراج و. كوني قرأته بنسخته الإلكترونية على ملف ورود .



سنابسي الهوى : خذ لك " طله" على " فرفرتي " في ديوان السيد فضل الله

قراءات متعثرة (http://sanabes.com/forums/showthread.php?p=2227566#post2227566)

دانة السيف
14-11-2009, 02:21
أم أحمد : أظنني شُفيت منها .. ربما لأني تكلمتُ مع الأستاذ يوسف عنها . كل الشكر على سعة مكتبتك . وفتح صدرها لي . سأكون .زائرا لها باستمرار حتى تضيق ذرعا بي .


رحلتك مع " نسيان . كوم " جميلة . حين قلّبتُ الكتاب بنسخته الورقية ، قلتُ في نفسي قد أضعتُ على نفسي " متعة " قراءته ورقيا ، لقد كان فاتنا وجميلا من ناحية الإخراج و. كوني قرأته بنسخته الإلكترونية على ملف ورود .





مرحباً زهدي..
وأنا أيضاً شفيتُ منها تماماً.. وزالت كآبتي..
مكتبتي مفتوحة لكَ دائماً..ولن تضيق بالزائرين أمثالك..
سأرشح لك عدة روايات أعجبتني..لأرى رأيك فيها..


لا أعلم يا أبو أحمد كيف تستطيع قراءة رواية من مئات الصفحات من خلف الشاشة ! ألا تصاب بالممل؟ :732:
لا أتمتع بأي قراءة لكتاب إلا عندما تكون أوراقه بين يدي أتصفحها واحدة تلو الأخرى..
دمت بود..:098-b:

دانة السيف
14-11-2009, 02:31
برونزية..
عزيزتي.. عندما بدأت أحدى عشرة دقيقة كنتُ متحمسة جداً وبالذات أن كاتبها مشهور برواياته الرائعة..
وما إن وصلت منتصفها حتى أصابني الفتور منها.. لم تكن بمستوى روايات الكاتب السابقة..
إلى الآن لم أكملها... أقرأ صفحة ثم أتوقف .. وبعد فترة أكمل صفحة أخرى.. لا أعلم متى سأنتهي..(مليت منها بصراحة )..
بس طبعي من أقرأ رواية لازم أكملها ولاّ ما أقدر أفتح غيرها..
متى تخلص بس..
تحياتي لكِ..

زهدي دهنيم
18-11-2009, 00:40
puzzle : تجربتك مع " سر الموت " مريرة ومضنية ... جرّبي قراءة " جدارية " محمود درويش . توغل في " الموت " بطريقة فنية /راقية جدا .


دانة السيف : أقرأ " كتبا إلكترونية " لأنّ التقنية الحديثة تفتنني . ولأنّ الكتاب الورقي لا يكون أحيانا متوفرا لظروف عصية عليّ في أحيانا كثيرة .

كتبٌ كثيرة يا أم أحمد قرأتها من خلف هذا الجهاز . وكما أنّ لديّ مكتبة ورقية ، ثمة مكتبة إلكترونية . وأنا أحبهما معا ..

مكتبتك زاخرة يا أم أحمد بالأعمال الرائعة / المدهشة ، وسأكون سعيدا لو تكلمت بكثير من الإسهاب عنها وعن فتنتها ..!


لقد تمّ ترشيح " شارع العطايف " لجائزة البوكر ، و أيضا ، ترمي بشرر لعبده خال وأميمة الخميس بروايتها : الوارفة . فتصوري !

هذه المرة ، ثمة كتّاب سعوديون في القائمة ..



كنتُ في مكتبة المتنبي الإسبوع الماضي ، وخرجتُ بحصيلة جيدة وهذه الحصيلة ما كانت ستكون لولا أني لمحتُ في إحدى الزوايا مجموعة كتب مخفضة إلى 45% ...

فرحتُ بهذا التخفيض ، لك ما اقتنيتُ :

1-الجنة لـ وضحة المسجن " مجموعة شعرية .
2- الحكواتي لـ عبدالستار ناصر " قصص"
3- سعار لـ بثينة العيسى " رواية "
4- يخفف ثقل الروح .. لــ عبد الرحمن موكلي " شعر "
5- نار في رماد الأشياء لـ محمد الفيتوري " شعر "
6- نزار قباني ومهمة الشعر لــ الصادق النيهوم " سلسلة دراسات .
7- حكايات ومرائر لــ حسن علي يونس " شعر "
8 - بلاهات مبتكرة لـ ريم اللواتي " شعر "
9- كوجهك حين ارتحال الصباح لــ خالد حمدان " شعر "
10- قصائد باريس ، شجر إيثاكا لــ سعدي يوسف " شعر "
11- متفق عليه لـ إبراهيم جابر ابراهيم " نصوص "
12- تأشيرة دخول إلى خارج العمر لــ محسن عبود " شعر "
13- فالس الوداع لـ ميلان كونديرا " رواية "
..، لا يفوتنكم /
لا يفوتنكن : هذا التخفيض ، فأكثر ما يضايقني في مكتبة المتنبي أسعارها العالية ، والعالية جدا - بالنسبة لي .

أبوفراس الخراري
18-11-2009, 10:13
puzzle : تجربتك مع " سر الموت " مريرة ومضنية ... جرّبي قراءة " جدارية " محمود درويش . توغل في " الموت " بطريقة فنية /راقية جدا .


دانة السيف : أقرأ " كتبا إلكترونية " لأنّ التقنية الحديثة تفتنني . ولأنّ الكتاب الورقي لا يكون أحيانا متوفرا لظروف عصية عليّ في أحيانا كثيرة .

كتبٌ كثيرة يا أم أحمد قرأتها من خلف هذا الجهاز . وكما أنّ لديّ مكتبة ورقية ، ثمة مكتبة إلكترونية . وأنا أحبهما معا ..

مكتبتك زاخرة يا أم أحمد بالأعمال الرائعة / المدهشة ، وسأكون سعيدا لو تكلمت بكثير من الإسهاب عنها وعن فتنتها ..!


لقد تمّ ترشيح " شارع العطايف " لجائزة البوكر ، و أيضا ، ترمي بشرر لعبده خال وأميمة الخميس بروايتها : الوارفة . فتصوري !

هذه المرة ، ثمة كتّاب سعوديون في القائمة ..



كنتُ في مكتبة المتنبي الإسبوع الماضي ، وخرجتُ بحصيلة جيدة وهذه الحصيلة ما كانت ستكون لولا أني لمحتُ في إحدى الزوايا مجموعة كتب مخفضة إلى 45% ...

فرحتُ بهذا التخفيض ، لك ما اقتنيتُ :

1-الجنة لـ وضحة المسجن " مجموعة شعرية .
2- الحكواتي لـ عبدالستار ناصر " قصص"
3- سعار لـ بثينة العيسى " رواية "
4- يخفف ثقل الروح .. لــ عبد الرحمن موكلي " شعر "
5- نار في رماد الأشياء لـ محمد الفيتوري " شعر "
6- نزار قباني ومهمة الشعر لــ الصادق النيهوم " سلسلة دراسات .
7- حكايات ومرائر لــ حسن علي يونس " شعر "
8 - بلاهات مبتكرة لـ ريم اللواتي " شعر "
9- كوجهك حين ارتحال الصباح لــ خالد حمدان " شعر "
10- قصائد باريس ، شجر إيثاكا لــ سعدي يوسف " شعر "
11- متفق عليه لـ إبراهيم جابر ابراهيم " نصوص "
12- تأشيرة دخول إلى خارج العمر لــ محسن عبود " شعر "
13- فالس الوداع لـ ميلان كونديرا " رواية "
..، لا يفوتنكم /
لا يفوتنكن : هذا التخفيض ، فأكثر ما يضايقني في مكتبة المتنبي أسعارها العالية ، والعالية جدا - بالنسبة لي .


حتى أنا أخذت من مكتبة المتنبي


1- كتاب التبيان في التبين للعلامة الطيبي

2- موسيقى الشعر للدكتور نبوي

3- ألفية إبن مالك

غربة أشتياق
18-11-2009, 11:08
صباح الخيرات جميعا
....
اخر ماقرأت من الكتب كان كتاب ((الرجال من المريخ,النساء من الزهرة))
انصح الاشخاص المقبلين على الزواج لقرائته
لأنه يوضح اشياء خفيه في حياة كل من الرجال والنساء والكتاب دليل عملي لتحسين الاتصال والحصول على ماترغب في علاقاتك
الكتاب من اكثر المبيعات في العالم
من تأليف د.جون غراي
...........
اما الكتاب الثاني
ثق بنفسك وحقق ماتريد
للكاتب بول حنا >>>اشهر كاتب تحفيزي في استراليا
اخدت الكتاب من كارفور ب20 ريال
وهو بصراحه كتاب رائع يقدم النصائح لتحقيق الطموحات والنجاح في جميع مجالات الحياة
يتناول قصص من واقع حيات الكاتب الذي ادت به الى الأستمرارفي النجاح...

ولكم مني كل الحب
....

دانة السيف
18-11-2009, 15:23
دانة السيف : أقرأ " كتبا إلكترونية " لأنّ التقنية الحديثة تفتنني . ولأنّ الكتاب الورقي لا يكون أحيانا متوفرا لظروف عصية عليّ في أحيانا كثيرة .

كتبٌ كثيرة يا أم أحمد قرأتها من خلف هذا الجهاز . وكما أنّ لديّ مكتبة ورقية ، ثمة مكتبة إلكترونية . وأنا أحبهما معا ..

مكتبتك زاخرة يا أم أحمد بالأعمال الرائعة / المدهشة ، وسأكون سعيدا لو تكلمت بكثير من الإسهاب عنها وعن فتنتها ..!


لقد تمّ ترشيح " شارع العطايف " لجائزة البوكر ، و أيضا ، ترمي بشرر لعبده خال وأميمة الخميس بروايتها : الوارفة . فتصوري !

هذه المرة ، ثمة كتّاب سعوديون في القائمة ..



كنتُ في مكتبة المتنبي الإسبوع الماضي ، وخرجتُ بحصيلة جيدة وهذه الحصيلة ما كانت ستكون لولا أني لمحتُ في إحدى الزوايا مجموعة كتب مخفضة إلى 45% ...

فرحتُ بهذا التخفيض ، لك ما اقتنيتُ :

1-الجنة لـ وضحة المسجن " مجموعة شعرية .
2- الحكواتي لـ عبدالستار ناصر " قصص"
3- سعار لـ بثينة العيسى " رواية "
4- يخفف ثقل الروح .. لــ عبد الرحمن موكلي " شعر "
5- نار في رماد الأشياء لـ محمد الفيتوري " شعر "
6- نزار قباني ومهمة الشعر لــ الصادق النيهوم " سلسلة دراسات .
7- حكايات ومرائر لــ حسن علي يونس " شعر "
8 - بلاهات مبتكرة لـ ريم اللواتي " شعر "
9- كوجهك حين ارتحال الصباح لــ خالد حمدان " شعر "
10- قصائد باريس ، شجر إيثاكا لــ سعدي يوسف " شعر "
11- متفق عليه لـ إبراهيم جابر ابراهيم " نصوص "
12- تأشيرة دخول إلى خارج العمر لــ محسن عبود " شعر "
13- فالس الوداع لـ ميلان كونديرا " رواية "
..، لا يفوتنكم /
لا يفوتنكن : هذا التخفيض ، فأكثر ما يضايقني في مكتبة المتنبي أسعارها العالية ، والعالية جدا - بالنسبة لي .


هلا أبو أحمد ..
اختياراتك من المتنبي مميزة لكن أغلبها شعر,,,,
قبل كم يوم أني كنت في جرير وشريت كم رواية.. ما كنت أدري فيه تخفيض في المتنبي..!
دورت عزازيل في جرير بس ما لقيتها لأن وحدة وصتني أشتريها ليها..
الروايات اللي شريتها..
كلاب جلجامش لشاكر نوري..
دهشة التفاح لياسر حجازي..
نون لسحر الموجي..
سقف الكفاية لمحمد حسن علوان ..
( سمعت عنها واجد فصار لازم أقرأها )
ثلاثية الأمالي جزأين لخيري شلبي..
( قرأت له من قبل وكالة عطية فأعجبني أسلوبه وطريقة وصفه للحياة الشعبية المصرية وكأني عايشة معاهم ، فحبيت أقرأ له من جديد..)


لقد تمّ ترشيح " شارع العطايف " لجائزة البوكر ، و أيضا ، ترمي بشرر لعبده خال وأميمة الخميس بروايتها : الوارفة . فتصوري !
إذا على قولتك ناس طبلوا ليها في كل مكان فلازم يرشحوها..!!
عبده خال رواياته غريبة و أفكاره متشابكة يبغى ليها روقاااان علشان تفهمها..
ترمي بشرر موجودة عندي من فترة بس لسى ما قرأتها .. يبغى ليها فضاوة..
الرواية الوحيدة و المميزة بالنسبة لي في أعمال عبده خال هي فسوق..
الوارفة . أميمة خميس وين ألقاها.. إذا موجودة عندك (ورقياً) ارسلها مع أبو أحمد..
هذه المرة ، ثمة كتّاب سعوديون في القائمة ..

إذا ما عليك كلافة أكتب لنا قائمة المرشحون ورواياتهم.. ربما يكون لنا من رواياتهم نصيب..
بالنسبة لمشترياتك إللي لونتهم بالأحمر، إذا خلصت منهم،و إذا ما فيه مانع بستعيرهم كم يوم..
دُمتَ بحير ..

youg
19-11-2009, 03:43
حبيت اشارك معاكم
انا اخر كتاب قراته الشفق لستفاني ماير
وحاليا اقراء سهره تنكريه للموتى لغاده السمان

puzzle
19-11-2009, 13:24
"زهدي"، سمعتُ جدارية محمود درويش بصوتِ أحدٍ ما، وكانت مخيفة في بدايتها، بالتأثيرات الموسيقية، ثم ما لبثت أن تكونَ ضرباً من جنونِ الشعراء!

"غربة اشتياق"، "الرجال من المريخ والنساء من الزهرة" كتابٌ مفيدٌ جداً، قرأته مرتين تقريباً، واعتزمُ قراءته للمرةِ الثالثة في القريب!

"دانة السيف"، كذلكَ أنا متحمسةٌ لقراءةِ "سقف الكفاية"! أما "فسوق" فهي جميلةٌ بكل ما تحويه من ألمٍ وقساوةٍ وتقزز!

زهدي دهنيم
19-11-2009, 13:32
دانة السيف :

لا تعولي على جائزة البوكر كثيرا ، في تصوري أنّها تجارية بحته ولا زال الجدل حولها في مدى نزاهتها ... أقصد لا تعولي عليها في ذائقة إختيارتك . أول " ما " ظهرت هذه الجائزة تحمستُ لها ، وأصبحت أطارد الأعمال المرشحة ، نجحتُ في قراءة العمل الفائز الأول : واحة الغروب لبهاء طاهر . أمّا الآن حماسي فترّ نوعا " ما " ..! ولكني أقرأ " ما تيسر لي " من وقت للآخر .

لك القائمة على هذا الرابط :
الجائزة العالمية للرواية العربية 2010
الإعلان عن لائحة التصفيات الأولى

(http://www.kikah.com/indexarabic.asp?fname=kikaharabic\live\k2\2009-11-16\205.txt&storytitle=)


سقطتْ مفردة كف . من مجموعة وضحى المسجن . ليكون اسم مجموعتها : كف الجنة .

"الوارفة " لا أملكها . و "عزازيل " نفذت من جرير . ولكن لو سئلتِ عنها لوجدتها بنفس السعر الذي وضعته هنا . تأكدتُ من السعر ذات زيارة .


وبالنسبة لِما اقتنيتُ فبالطبع لا مانع لديّ وكيف يكون لدي مانع ومكتبتك كريمة معي ...!!


" سقف الكفاية " جميلة جدا .



youg : عالم غادة السمان ، جميل جدا ، وفاتن ومورق .عليك به .

دانة السيف
19-11-2009, 18:36
حبيت اشارك معاكم
انا اخر كتاب قراته الشفق لستفاني ماير
وحاليا اقراء سهره تنكريه للموتى لغاده السمان

مرحباً بك youg...
أكتبي لنا ملخصاً عما تقرأينه لكي نستفيد من آراء بعضنا..:701:
دمت بود:098-b:

دانة السيف
19-11-2009, 18:57
العزيز أبو أحمد..
شكراً للرابط الذي وضعته هنا..
توقعت أن أرى اسم علويه صبح .. و"اسمه الغرام "من أجمل ما قرأته لها.. عشتُ أياماً و أنا أتقمص شخصية بطلة الرواية وتخيلت أن مصيري عندما أهرم سيكون مثلها لأني من الآن بدأت أنسى أشياء كثيرة...( مو وايد يعني )اسم الله عليي ما أصير زيها بس:732:
لفت انتباهي روايتان كتبتهما في قائمتي الجديدة للروايات التي سأبتاعها قريباً وهما..
حراس الهواء..لروزا ياسين حسن..
من يؤنس السيدة ؟ لمحمود الريماوي..
وكنت من قبل قد كتبت في القائمة واحة الغروب لبهاء طاهر.. فهل تستحق القراءة بما أنك قرأتها؟
تسلم يا زهدي...

دانة السيف
19-11-2009, 19:10
puzzle عزيزتي...
عندما تبدأين بقراءة سقف الكفاية أخبريني.. لكي نبدأها معاً..
فأنا أحب أن أشارك غيري في قراءاتي.. بس مو تخلصيها قبلي..


و إذا أعجبتني فسأشتري صوفيا لعلوان فقد كنت مترردة في اقتناء الروايتان..


دعينا الآن نبدأ بالسقف وبعدين انشوف..


قراءاتك في مسند الرمل أعجبتني .. ربما لي عودة هناك بعد قرائته..
تحياتي لكِ..:098-b:

زهدي دهنيم
19-11-2009, 23:29
بهاء طاهر روائي جميل . قرأتُ له قبل " واحة الغروب " : الحب في المنفى . وكان مؤثرا جدا - بالنسبة لي - على أكثر من صعيد . ولكن لا تشتريها ، فهي موجودة عندي ..!!

والرواية تستحق القراءة ..!

كتبتُ عنها غير أني مسكون بالكسل في مسألة النشر ..!

puzzle
20-11-2009, 21:47
العزيزة "دانة السيف"، كنتُ أتمنى لو كانت "سقف الكفاية" بين يديَّ الآن، كنتُ سأتحمس لقراءتها معكِ ولا شك، لكنها لازالت "عنواناً" ضمنَ قائمة المشتريات القادمة!

سأحبُّ أن تشاركيني رأيكِ فيها كثيراً، حتى لو سبقتني في قراءتها!

سعيدةٌ أن قراءتي للمُسند أعجبتكِ!

دانة السيف
21-11-2009, 02:23
العزيزة "دانة السيف"، كنتُ أتمنى لو كانت "سقف الكفاية" بين يديَّ الآن، كنتُ سأتحمس لقراءتها معكِ ولا شك، لكنها لازالت "عنواناً" ضمنَ قائمة المشتريات القادمة!

سأحبُّ أن تشاركيني رأيكِ فيها كثيراً، حتى لو سبقتني في قراءتها!

سعيدةٌ أن قراءتي للمُسند أعجبتكِ!


أهلاً بكِ puzzle مرة أخرى..
لستُ متعجلة لقراءتها .. لدي ما يقارب الثلاثين رواية جديدة ولم أبدأ قراءتهم بعد.. في جدولي روايات مرشحة للقراءة قبلها بكثير..
كلما ذهبت لأي مكتبة أو معرض أشتري و أشتري و أشتري...... ! ولكني للأسف لا أملك الوقت الكافي لقراءة جميع ما لديّ من روايات.. لكن أكيد بيجيهم يوم وبينقرأو..
إذا شريتيها و حبيتي تبدأي في قراءتها خبريني.. زين :701:

puzzle
22-11-2009, 19:03
العزيزة "دانة السيف"،كمٌ كبيرٌ من الروايات تنتظركِ!
كُفي عن الشراءِ وابدأي القراءة، وإلا ظلت مؤجلةً فوقَ الرفوف إلى الـ لا نهاية،
جربتُ الشراء بهذه الطريقة، وكانَ مصيرُها النسيان تماماً، وقراءة الجديد كالعادة!

انتظريني إذاً، إلى أن تكون "سقف الكفاية" في يدي!
محبتي،

هـدير
29-11-2009, 13:51
السلام عليكم

اخر رواية هي سقف الكفاية بها الكثير من الابداع
قصة حب مجروح


http://www.pen-ar.net/Books/SaqfAlkefayah.pdf


السلا م عليكم

بامكانكم تحميل رواية سقف الكفاية عبر هذا الرابط

ولكن لا يغني عن اقتناء الكتاب

ملاذ الفكر
29-11-2009, 18:16
السلام عليكم

اخر رواية هي سقف الكفاية بها الكثير من الابداع
قصة حب مجروح


http://www.pen-ar.net/books/saqfalkefayah.pdf


السلا م عليكم

بامكانكم تحميل رواية سقف الكفاية عبر هذا الرابط

ولكن لا يغني عن اقتناء الكتاب


تحية طيبة لك اختي هدير ..

كما ذكرتي .. رواية سكف الكفاية .. بها الكثير من الابداع ... لقد قراتها مرتان .. و انوي قراتها مرة اخرى ..

اخر كتاب قراته .. هو رواية .. الحمام لا يطير في بريدة .. للكاتب المبدع .. يوسف المحيميد .. ابداع وسرد واقعي ..

تحياتي ...

سنابسي الهوى
30-11-2009, 12:38
نسيان . كوم

شيئٌ ما يستثيرني لإعادة قراءة التجارب التي مرت بها الكاتبه أحلام مستغانمي

سردٌ من الذكريات لأشخاص تعذبوا بالحب ونصائح لنسيان الإخفاقات التي مرّوا بها

أول خطوه لقراءة أحلام ألفت حواسها الكتابيه بعد الخوض في باطن روحها المتشربة بالحب الصوفي ...

أحبيه كما لم تحب إمرأه..!
وانسيه كما ينسى الرّجال..!

puzzle
30-11-2009, 23:36
مؤخراً، قرأتُ "ليلى المريضة في العراق"، للدكتور زكي مبارك، كتبتُ عنه مالا يعطيه حقه الذي يستحق، لذلك لن أنشره!
لكني لا بُدَّ أن أقول بأنَّ الكتاب أكثر من رائع، حيثُ أخذني معه إلى فضاءٍ جميل!
،
بدأتُ بقراءة "وأدركَ شهرزاد الملل" لـ نسرين طرابلسي، ولكن، توقفتُ في المنتصف، حيثُ "أدركَ puzzle الملل"!
،
ثمَ قرأتُ "حكومة الظل" للدكتور منذر قباني، كانت جميلة ومشوقة جداً، وقريبةً كلَّ القربِ من "شيفرة دافنشي" من ناحية الأسلوب، لكن بطريقة مختلفة، عربية الملامح، نهاية الرواية لم تقنعني كثيرا، بدرجة الحماس الذي كنتُ أعيشه بين سطورها!
سأقرأ ل منذر القباني مجدداً، فهو يستحق!

زهدي دهنيم
01-12-2009, 22:17
جميل يا puzzle ، خليطٌ مدهش من الكتب الجميلة . وبالخصوص الدكاترة : زكي مبارك . " ليلى المريضة في العراق " هذا السفر : قصيدة فارعة . من أجمل ما كتبه هذا العملاق ..!!

- و " أدرك شهرزاد الملل " لــ نسرين طرابلسي . له معي قصة . أذكر أني اقتنيته أيام الوحدة في الخرج قبل ثلاث سنين . لا لشيء إنما لوجهها الأنثوي الذي كان على غلاف المجموعة . وحقيقة كانت مدهشة من حيث اللغة / السرد / من حيث مضامين المجموعة بشكل عام ..

نسرين طرابلسي من الوجوه الجميلة في كتابة القصة القصيرة .

حاولي معها مرة أخرى .. !!


" حكومة الظل " لم أتحمس لها ، لأني قرأتُ عنها : أنّها كما ذكرتِ " أجواءها " شبيهة بـ " شيفرة دافنشي " وأنا عانيت كثيرا من الأخيرة ، معاناة مضنية ، ولولا أنّ من أحب كان يلح عليّ قراءتها ما قرأتها ..

ليس معنى ما أقول أنّ العمل غير جيد .. بالعكس " داون بروان " روائي خطير .. وأعماله تحتاج صبرا ومزاجا رائقين ..

قراءاتك جميلة يا puzzle ، بها من الفتنة ما يدفعك إلى الأمام في مشوارك الكتابي ..



سنابسي الهوى :

جميلة " احلام " أليس كذلك أيهذا الصديق ..؟

أثير المحبه
03-12-2009, 17:38
:687:



سلام على الكرام


الأخ سنابسي الهوى .. متى بتوضع رأيك بـ نسيان . com

وللجميع ألف تحية وسلام

يبدو بأن الجميع عشاق للروايات :690:

قرأت قبل فتره بسيطه نسيان

لكن الآن أبد مالي بالروايات (مو ع المزاج)
قراءات من هنا وهناك غالبا (سيكولوجية الشخصيه)
وكأدبي ديوان ابن الفارض والحلاج لكن لسى ماخلصت :690:

:098-b::098-b::098-b:


موفقين

حمّود
05-12-2009, 17:46
puzzle
شكرًا لك؛ جعلتني أعيش يومًا و ليلةً مع هذيان الأموات مع جدارية درويش الرائعة..
طبعتُها على ورق A4 لتكون أكثر متعة للقراءة و لأقرأها أينما ذهبت، فجاءت في 32 ورقة..
استطاعت أن تصطحبني في كل مكان حتى أنتَهَت منّي..

أنصح بقراءتها بشدة لعشاق الشعر العذب..

دانة السيف
05-12-2009, 23:55
العزيزة "دانة السيف"،كمٌ كبيرٌ من الروايات تنتظركِ!
كُفي عن الشراءِ وابدأي القراءة، وإلا ظلت مؤجلةً فوقَ الرفوف إلى الـ لا نهاية،
جربتُ الشراء بهذه الطريقة، وكانَ مصيرُها النسيان تماماً، وقراءة الجديد كالعادة!

انتظريني إذاً، إلى أن تكون "سقف الكفاية" في يدي!
محبتي،

إنشاء الله بسمع كلامش..
بقرأ كل ما عندي وبعدين بشتري جديد..
بس مو أكيد لأني من أشوف أو أسمع عن رواية اتجيني الحومة لحد ما أشتريها..:734:

دانة السيف
05-12-2009, 23:59
تحية طيبة لك اختي هدير ..

كما ذكرتي .. رواية سكف الكفاية .. بها الكثير من الابداع ... لقد قراتها مرتان .. و انوي قراتها مرة اخرى ..

اخر كتاب قراته .. هو رواية .. الحمام لا يطير في بريدة .. للكاتب المبدع .. يوسف المحيميد .. ابداع وسرد واقعي ..

تحياتي ...


الحمام لا يطير في بريدة.. صارت في يدي أكثر من مرة أتصفحها و أعيدها إلى الرف في المكتبة لم أتشجع لشراءها.. لكن بعد قراءتك لها ربما أعيد النظر في شراءها من جديد..
لكِ كل التحايا..

puzzle
06-12-2009, 15:42
"زهدي"، تعجبّتُ وتبَسّمتُ كثيراً لأنكَ اشتريتَ كتاباً لأجل الوجه الأنثوي على غلافه، لو كنت تعني الرسم على الغلاف الأمامي ،لما تعجبتُ بهذا الشكل، لكنها مجردُ صورةٍ فوتوغرافية للكاتبة على الغلاف الخلفي للكتاب، لم أتخيل بأنها ستكونُ مُلفتة بهذا الشكل!
رحمَ الله من قال" لكل شاعرٍ صبوات"!
أما عن "ليلى المريضة في العراق" ،بالرغم من كل الجمالِ الذي يطويه، ألا أني عشتُ أوقاتاً أجمل وأنا أقرأ له "بين آدم وحواء"!

"حمود"، ربما يجب أن توجَّه هذا الشكرَ الجميل لـ"زهدي"، فهو من أشارَ لها في سياقِ الكلام! ولولا هذه الإشارة لما تكلمتُ عنها بدوري!
أما عن الجدارية، فهي أجمل سماعياً، حصلتُ عليها مرةً في أزقَّة النّت الشعرية، بالتأثيرات الصوتية، التي ساهمت في جعل النص أكثر تأثيراً!

"دانة السيف"، تبسَّمتُ كثيراً وأنا أقرأ "من أشوف أو أسمع عن رواية اتجيني الحومة لحد ما أشتريها"، فهي تشبهني كثيراً!

أبوفراس الخراري
09-12-2009, 11:32
شعـراء معـركة أحــد:

أبرزهم في الرثاء كعب بن مالك كما جاءت قصائد الآخرين متحدثة عن أحــد من جونب خاصة كرثاء صفية لأخاها ا لحمزة عليها السلام
ومقطوعة الإمام علي عليه السلام وهو يتناول سيفهُ المصبوغ بالدم لزوجهِ فاطمة الزهراء عليهما السلام متحدثاً عن مجاهدته في سبيل الله والرسول صلى الله عليه وآله وسلم وحسان بن ثابت .
لقد إحتفظت المصادر التاريخية بأرجاز قليلة
بسيطة قيلت في أُحد وأحسنها وأهمها رجو هند بنت أثاثة في الرد على هند زوج أبي سفيان
وبعد إنتهاء المعركة يذهب النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومعه سبعون من خُلص جنده في أثر المشركين ، فيقول معبد بن أبي معبد الخزاعي
قصيدة جميلة في وصف معسكر المسلمين


الرثاء كعب بن مالك

منتقيات القصيدة:

الحديث عن التفاوت الكبير في عدد المتحاربين
حيث أن المسلمين قلة:

ثلاثة آلاف ونحـن نصـيةٌ

ثلاثُ مئينٍ إنْ كثُرنا وأربعُ

وفي إعطاء صورة المنتصر:

ورحنا وأُخـرنا بطاءٌ كأننا

أسودٌ على لحمٍ ببيشةَ ظُلعُ


ويتحدث عن فخره بمن إستشهد لأنه من قوم لا تدمع له عين في ساحة الحرب:

بنو الحرب إنْ نظفرْ فلسنا بفحشٍ

ولا نحـنُ من أظـفـارها نتـوجـعُ



وفي قصيدته البائية:
تأتي قوية دون خجل بمدح الرسول صلى الله عليه و آله وسلم:

ليـسا سـواءً وشـتى بيـن أمـرهـمـا

حزب الاله وأهل الشرك والنصب

بقيت لنا قصيدة لكعب بن مالك نختتم بها حضوره
البارز في الشعر ويرويها أبوزيد الأنصاري كما يشير ابن هشام حيث أن ابن اسحاق ينسبها لإبن رواحة وبدايتها بكائية:

بكت عـيني وحـق لها بكاهـا
وما يغـني البكاء ولا العويل

على أسـد الاله غـداة قـالـوا
أحمـزة ذاكم الرجل القـتيـل

أصيب المسلمـون به جميعـا
هناك وقد أصيب به الرسول


حـســان بن ثـابت:

يتحدث عن الحمزة وهو يوارى بالتراب



من كان أمسى وهو عمـا

أوقـع الحـدثــــان جـانـح

فليأتنا فلـتــــبك عـينــــاه

لهلـــكـــانا النـــــوافــح

وقال:

يا مي قومي فاندبن

بسحيرة شجو النوائح

وأيضاً

يـا حـمــزة لا والله لا أنساك ما صـر اللقائح

لمـنـاخ أيتـام وأضــ ـــ ياف وأرمة تلامح

وأيضا:

ذكرت القورم الصيد من آل هاشم

ولـسـت لـزور قـلـتــه بـمـصـيبِ

أتعجـب ان أقصدت حـمـزة منهم

نجـيـبـاً وقــد سـمـيـتـه بنـجــيـبِ

الم يقـتلوا عـمـراً وعـتبـة وابنـه

وشـيبـة والحـجـاج وابن حـبـيب


وله بالهجـاء أربعة أبيات مخاطبا بها عتبة بن أبي وقاص الذي رمى الرسول الأعظم فكسر رباعيته اليمنى الفلى حيث قال:


اذا جـازى الله معـشـرهـم بفعـالهم
وضرهـم الرحمـن رب المـشارق

فـأخـزاك ربي يا عـتـيب بن مـالك
ولقاك قبل الموت إحدى الصواعق

بـسـطـت يـمـيـنــاً للـنـبي تـعـمــداً
فـأدمـيـت فــاه قـطعـت بالـبـوارق

فـهـلا ذكـرت الله والمـنــزل الـذي
تصير الـيـه عـنـد إحـدى الـبـوائق


الإمـــام عــلــي عــلـيـــه الســـلأم


أفـاطـم هـاك الـسـيـف غـير ذمـيـم
فـلـســت برعــديـــد ولا بـمـلـيـــم

لعمري لقد أعذرت في نصر أحمد
وطــاعـــة رب بالعـبـــاد عـلـيـــم

وسـيـفي بكـفي كـالـشهـاب أهــزه
أجـــذُ بــه مـن عـاتـق وصـمـيــم

فما زلت حتى فض ربي جموعهم
وحــــتى شـفــيـنـا كــــل حـلـيـــم


أمـيـطي دمـاء الـقـوم عـنـه فـأنـه
سـقى ال عـبد الـدار كأس حـمـيم



وقال أرجــوزة:

أنا ابن ذي الحـوضين عـبد المطلب

وهـاشـم المطعـم في العام السـغـب

أفي بميعادي وأحـمـي عن حـسـب



أبوفراس الخراري:098-b:

دانة السيف
11-12-2009, 15:53
نسيان . كوم




شيئٌ ما يستثيرني لإعادة قراءة التجارب التي مرت بها الكاتبه أحلام مستغانمي


سردٌ من الذكريات لأشخاص تعذبوا بالحب ونصائح لنسيان الإخفاقات التي مرّوا بها


أول خطوه لقراءة أحلام ألفت حواسها الكتابيه بعد الخوض في باطن روحها المتشربة بالحب الصوفي ...


أحبيه كما لم تحب إمرأه..!


وانسيه كما ينسى الرّجال..!


مرحباً أبو علي..
قراءة موفقة لنسيان..
وبما أنك بدأت بآخر ما كتبت أحلام فستجد فرق كبير وشاسع بينه وبين ثلاثيتها المشهورة..
فرق في اللغة و السرد و الشاعرية طبعاً..
لو أنت باديء في الثلاثية أول كان أحسن..
لك تحياتي...

سنابسي الهوى
11-12-2009, 23:33
مرحباً أبو علي..



قراءة موفقة لنسيان..
وبما أنك بدأت بآخر ما كتبت أحلام فستجد فرق كبير وشاسع بينه وبين ثلاثيتها المشهورة..
فرق في اللغة و السرد و الشاعرية طبعاً..
لو أنت باديء في الثلاثية أول كان أحسن..


لك تحياتي...



الآن أبدأ من حيث انتهى الآخرون يادانه ...( للثلاثيه )


في مثل هذه الأعمال الروائيه أتدبر أكثر مما أقطعه من تقليب ٍ للصفحات


لا أطيق الروايات ولكني كموسم الشتاء أتوغل للعظم بل بنخاع النّص
و أكررُ قراءةَ بعض مفاصل النّص كهوس ٍ ينتابني للإنغماس بطقوسهِ المختلفه
سأضع انطباعي الآخير عن نسيان كوم + الثلاثيه ...مسألةُ وقت ٍ
أحلام مستغانمي شاعرةُ الحواس


يسبقني الشكرُ يادانه
:098-b:

زهدي دهنيم
21-12-2009, 15:09
puzzle : ربما تعجبين أكثر ، لو قلتُ ما هو أدهى وأطرف وربما أمرّ في اقتنائي للكتب ،ربما تأتي مناسبة " ما " وأسرد مواقفي مع هذه الكائنات الجميلة / الغريبة / المدهشة : الكتب ..!!

ولا يهمّ من يشكر من . الأهم أنّ حمّود بدأ يقرأ مجددا، ويستمتع ويشاركنا هذه المتعة اللذيذة .

أنا الآن اقرأ في " سعدي يوسف " المجموعة الكاملة . مازلتُ في المجلد الأول ..

الشيء الذي لفتّ نظري إلى الآن أنه يكثر من " فاعلن " .. تشدّني تقنية كتابة القصيدة مؤخرا أكثر من الصور واللغة ..!!

"سعدي يوسف " شاعر كبير ، وهو بالنسبة لي في المجلد الأول مازال مدهشا .. بعكس ما قرأته فيما ينشره في المواقع النتية في الوقت الراهن إذ تعكس " كتاباته " أفول نجمه ..!!


هل أحد منكم قرأ هذا الساحر في مجموعته الصادرة عن دار العودة ..!!
وهل تجدون فرقا بين سعدي يوسف قديما وحديثا ..!!

أم أنّي " أتوهم " في البون الشاسع بينهما ..!!


ولكم كل الأمنيات الطيبة .

puzzle
21-12-2009, 23:49
إذاً، هل أقول أننا على موعد مع مواقفكَ الجميلة مع كائناتكَ الأجمل يا زهدي؟
،
مؤخراً ، لم يتسنَّ لي قراءةُ الكثير، قرأتُ ثلاثة كتب:
"تقنيات كتابة الرواية" لـ نانسي كريس، وهو كتابٌ جميلٌ ومفيدٌ بالفعل، تمنيتُ أن توجدَ نُسخةٌ عربيةٌ منه، أقصد لكاتبٍ عربي، يضربٌ أمثلة بروايات عربية، حيثُ أن الكاتبة تكلمت عن الكثير من الروايات ،الأجنبية طبعا، ضاربة عليها بعضَ الأمثلة، أو موضحةً بعض ما تشير إليه من أفكار تطرقت لها.
استفدتُ كثيراً من هذا الكتاب!

"الغرفة رقم 8" للكاتب السعودي يحيى خان، اقتنيتها من مهرجان الدوخلة، لأني أعرفُ هذا الكاتب نوعاً ما، حيثُ أنه يشاركُ معنا في أحد الأندية النتية.
كانت الرواية مشوقة ، بأسلوب مباشر وسلس، تحكي قصة شابٍ يسكن في سكن للطلاب في إحدى الجامعات السعودية، التي أعتقد بأنه يعني جامعة البترول، حيثُ يواجه هو وزميله في الغرفة كثيراً من المواقف المرعبة، من الجن الذين يسكنون هذه الغرفة، والذين يحاولون طردهم منها بشتى الطرق، وتلبسهم بأحدهما في نهاية الأمر.
حقيقة، كانت الرواية مليئة بالخوف، الذي انتقل إليَّ ، وجعلني أخاف من ظلي، لعدة أيام!
لكني شفيتُ منها والحمد لله.
إن سألني أحدٌ ما: هل أقرأها؟ سأجيب: لن تأخذ منها شيئاً غير الخوف!


"الوارفة"، لـ أُميمة خميس، حقيقةً، توقعتُ أن تكونَ الرواية أجمل من هذا، نسبةً للشهرة التي حققتها!
تحكي قصة طبيبة سعودية، وكيفَ أنها كافحت لتحصلَ على هذا المُسمى، ولا أنسى بأنها أسهبت في وصف كل الشخصيات في روايتها، حتى وإن كانوا "كومبارس"!
كما أنَّ البطلة/الطبيبة، كانت متضاربة كثيراً في نظري، بشكلٍ غير مقنع في بعض الأحيان!
لكنها ظلت تطوفُ أيامً في ذاكرني، وهذا ما يُحسبُ لها بالطبع!

زينة
22-12-2009, 14:58
أسشعرُ نقاء أرواحكم هنـا .. وأشعرُ بالشغف للقراءةِ أكثـر وأكثـر..

شكراً لنصائحكم الجميـلة ...

أمـا أنـا فلا زلت أقرأ إلكترونياً "وعاظُ السلاطين لعلي الوردي "

أجدهُ جميل وواقعي جداً


زينـ ة

السيف في غمده
24-12-2009, 13:37
ملك الذباب من احلى وأجمل الروايات

السيف في غمده
24-12-2009, 13:40
من يريد أن يبحر في الروايات عليه:
1 / (( البحث عن إمرأة مفقودة )) د/ عماد زكي ..
لن أقول لماذا هي جميلة .. رائعة ..
اقرؤوها لتعلموا كم هي متدفقة بالألم .. بالواقع .. والحلم http://www.arabiyat.com/forums/images/smilies/ta3ajub.gifhttp://www.arabiyat.com/forums/images/smilies/ta3ajub.gif

2 / (( موضي حلم يموت تحت الأقدام ))
د/ محمد الحضيف

3 / سلسلة روايات ما وراء الطبيعة
للدكتور / أحمد خالد توفيق ..
شكلها الخارجي يبدو كقصص الأطفال .. لكنها في داخلها ..
جميلة .. ممتعة .. عالية الثقافة .. تغرقك في الخيال ..
وتلقي بكَ أحياناً على الواقع بقسوة ..

puzzle
27-12-2009, 22:43
"زينة"، قرأتُ جزءاً يسيراً من "وعاظ السلاطين" ثم توقفت، لأني أنوي قراءة كتبه بمزاجٍ آخر، فهو يستحق الكثير!
.
"مردخاي"، سمعتُ عن "ملك الذباب/الشيطان"،لـ وليام جولدينج، وسمعتُ بأنها حازت على جائزة نوبل!
"البحث عن امرأة مفقودة"، سمعتُ كذلكَ بأنها من أجمل ما كتبه الدكتور عماد زكي، لكني لم أتحمس لقراءتها كثيراً!
أما "موضي حلم يموت تحت الأقدام"، فقد بدأتُ قراءتها إلكترونياً في إحدى الليالي، لكني لم أستطع إكمالها، لم أستطع الإندماج في أحداثها!
أما عن السلسلة التي ذكرت، فإنها المرة الأولى التي أسمع عنها!

شكراً لأنكَ شاركتنا ما تقرأ!

puzzle
27-12-2009, 23:00
مؤخراً، قرأتُ"السم والبحر" للكاتب الياباني شوساكو إندو، ترجمة حسين يوسف كامل،
في البداية ،لم أستطع الإندماج تماماً فيها، بسبب سوء الترجمة، ثم شيئاً فشيئاً مع تصاعد الأحداث، نسيت أمر الترجمة وسوءها، واندمجت تماماً فيها وأنهيتها في فترة وجيزة، أحداثها تعاصر الحربَ بين اليابان وأمريكا_التي لم أكن على علم بها_،وتحكي قصة مجموعة من الأطباء والطلبة المقيمين في إحدى المستشفيات،وكيفَ أنهم تجرأو بالقيام بتشريح أجسام مجموعة من الأسرى الأمريكيين، لغرض التعلم على أجسادهم فقط، حيثُ أنهم مُعدمونَ ٍ لا محالة!
تتناوب رواية القصة من مختلف شخوصها، فمرةً بلسان الطبيب المقيم، وأُخرى بلسان الممرضة، وثالثة بلسان بطل القصة ثم الراوي.
روايةٌ تحوي الكثير من الألم وتعكس الكثير من خلجات النفس الإنسانية، حيثُ يُحاولُ الكاتب في بعض الأحيان أن يضعكَ مكانَ شخصياته وتشعرَ وتعيشَ وما يعيشون.

رواية جميلة، ومؤلمة.

~ زمردة ~
30-12-2009, 01:08
قرأت أخيراً في رواية عراقي في باريس لـ صموئيل شمعون

رواية ممتعة فعلاً .. أعني أنني قرأتها كلها في يوم ٍ واحد .. كانت رحلة مشوقة بعيداً عن فوضى العالم

سامراء
30-12-2009, 04:22
قرأت أخيراً في رواية عراقي في باريس لـ صموئيل شمعون

رواية ممتعة فعلاً .. أعني أنني قرأتها كلها في يوم ٍ واحد .. كانت رحلة مشوقة بعيداً عن فوضى العالم





لربما كنت أحتاج لهذه الاشادة ... لأحرك هذه الرواية الــ احتضرت على الرف ....




سنابسي الهوى ... ان لم تقرأ الثلاثية .... فانك لم تقرأ أحلام ... هكذا أظن ...

أزهار الياسمين
01-01-2010, 20:37
بعيدا عن الكتب الادبيه وان كنت لا استغنى عن الروايات
يوميات طبيب نفساني لدكتور حسين هاشمي
كتاب جدا رائع قرأته لأكثر من مرة يستعرض قصص واقعيه لأشخاص يعانوا من مشاكل واضطرابات نفسية
قطرة عطش للشاعر محمد الخباز
يتحدث عن واقعه الطف بابيات شعريه رائعه تمنت وانا اقرائها ان لا انتهي منها
حاليا بين يدي كتاب الشيعه شبهات وردود لآيه الله العظمى مكارم الشيرازي
كتاب شيق واسلوب الكاتب يجبرك على قرائته
يتناول عشر مباحث
الاول عدم تحريف القرآن
2 : التقيه في الكتاب والسنة
3 : عداله الصحابة
4 : احترام قبور العظماء
5 : الزواج المؤقت
6 :السجود على الأرض
7 :الجمع بين الصلاتين
8 : المسح على الارجل في الوضوء
9 : جزئية البسمله في سوره الحمد
10 : التوسل بأولياء الله
انصح الجميع بقرأتها
واول ماانتهي من هذا الكتاب راح ابداء في قرائه كتاب آفاق مهدويه لسيد منير الخباز
وهو عباره عن سلسله محاضراته لهذا العام في شهر محرم اعتقد اني راح استفيد منه الكثير

سما
01-01-2010, 21:37
http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/normal/172/172659.gif

كتاب خفيف و مسليّ نوعا ما
يشبه قليلا قراءة كتب الأبراج..:)

يتحدث عن الحدس أوما قد نطلق عليه الحاسة السادسة
وأنها حاسة موجودة بالفطرة لدى الجميع..

...

يا راهب بني هاشم
09-01-2010, 02:10
واول ماانتهي من هذا الكتاب راح ابداء في قرائه كتاب آفاق مهدويه لسيد منير الخباز
وهو عباره عن سلسله محاضراته لهذا العام في شهر محرم اعتقد اني راح استفيد منه الكثير

السلام عليكم

اختي كتاب آفاق مهدويه لسيد منير الخباز من وين شريتيه؟:098-b:

زهدي دهنيم
09-01-2010, 13:14
أفتقد إزميل كثيرا كثيرا في هذا المتصفح ...!!

أزهار الياسمين
10-01-2010, 00:54
السلام عليكم

اختي كتاب آفاق مهدويه لسيد منير الخباز من وين شريتيه؟:098-b:
وعليكم السلام
الكتاب مش حقي لأخويي شارينه من الحسينيه اللى كان يحاضر فيها السيد
بس الساحه اللي قريبه من شارع المطاعم احتمال كبير تلاقيه هناك
وعلى فكره ترا موجوده بس المحاضرات من الليله الاولى الى ليله السابع
وهذا ملخص للمحاضرات
الامام المهدي والدور الرسالي تجاه المجتمع البشري
التكامل اليقيني لدى الامام الحجه وضروره الغيبة
الغيبه وانسجامها مع الغرض الالهي والآثار المترتبه عليها
غيبه الامام المهدي في ضوء حديث الثقلين
مميزات دوله المهدي والاستعداد لها
العداله ودوله الامام المهدي
شبهات حول الامام المهدي

دانة السيف
11-01-2010, 15:40
قليل هي الروايات التي تجعل قارئها يبحر معها بين واقع وخيال..
وقد أجاد بهاء طاهر في روايته ( واحة الغروب ) في المزج بين هذه الخيالات وحقيقتها...
كما أجاد الكاتب في وصف شخصيات روايته وكأن كل شخص هو بطل للرواية..



... بالنسبة لي الرواية رائعة بكل مقاييسها .. ولازال المشهد حاضراً معي في كل الفصول..
وهذا يرجع للأسلوب التصويري لدى بهاء طاهر ولغته البسيطة الممزوجة بجمال أخيلته..
عشت مع الاسكندر ومعبده في خيالات جميلة... تجولت مع كاثرين حول هذه المعابد...اعجبتني حكمة الشيخ يحي وهدوءه...
وحتى مليكة الغولة كان لها نصيب من مشاعري...
ولكن في النهاية ما توقعت أن هذه هي الخاتمة الحقيقية و المحيرة للملازم محمود عزمي....
رواية تستحق القراءة و الإعجاب..
شكري موصول لك يا زهدي لأنك جعلتني أُبحِـرُ بين صحرائها وغُبارها..
:098-b:

~ زمردة ~
12-01-2010, 01:09
أفتقد إزميل كثيرا كثيرا في هذا المتصفح ...!!



كم أفتقد إزميل ايضاً ... كثيراً

لها :098-b:

~ زمردة ~
12-01-2010, 01:32
السلام عليكم

اختي كتاب آفاق مهدويه لسيد منير الخباز من وين شريتيه؟:098-b:




هذه النسخة الإلكترونية من آفاق مهدوية .. قد تكون مفيدة لمن لا يملك الكتاب ..

http://cid-862216944929b975.skydrive.live.com/self.aspx/zooz/Afaq-Mahdia.pdf


أطيب التحايا

يا راهب بني هاشم
14-01-2010, 03:56
هذه النسخة الإلكترونية من آفاق مهدوية .. قد تكون مفيدة لمن لا يملك الكتاب ..

http://cid-862216944929b975.skydrive.live.com/self.aspx/zooz/Afaq-Mahdia.pdf


أطيب التحايا



مشكورة اختي ~ زمردة ~:098-b:
قضى الله حاجتك

زهدي دهنيم
19-01-2010, 12:59
" مليكة " فتنتني يا دانة السيف . أُعجبتُ بها حقا . مع أنّ " خالها " لم يقل في وصفها الكثير .

" واحة الغروب " بعض أحداثها لا زالت في الذاكرة مع أني قرأتها منذ عامين تقريبا . قراءتك لها حمّستني أن أبحث عن ما كتبتُه بشأنها في أروقة " كبيوتري " ..!!



انتهيتُ من المجلد الأول لسعدي يوسف ، أجده مختلفا تماما عن ما أقرأه الآن له . وما آثار دهشتي مقالٌ قرأته هذا الإسبوع لمحمد العلي يقول فيه : أنّ سعدي يوسف رجل شجاع ، لأنه يعترف ما يكتبه في الوقت الراهن خالٍ من القيم الجمالية / الكتابة الفنية ، أي يصف نفسه في مرحلة ما بعد الشعر . طبعا هذا الكلام أنقله معنى ً لا نصا .

بونٌ شاسع ما بين منجزه المطبوع قديما وما ينشره حديثا .. تُرى ما السبب .. لا أظن أنّ للعمر دور في هذه المسألة ...!!

عندنا " الجواهري " مثال حي . كونه عمّر طويلا ، وما كتبه متأخرا يعكس قامته ... ما رأي الأصدقاء والصديقات ..!!

Attooma
25-01-2010, 01:25
رواية الشفق twilight
للكاتبه / ستيفاني ماير
ترجمة/ الحارث محمد النبهان
بلغت مبيعات هذا الكتاب 43 مليون نسخه , وترجم إلى 40 لغه

إزميـــل
27-01-2010, 11:16
أفتقد إزميل كثيرا كثيرا في هذا المتصفح ...!!









كم أفتقد إزميل ايضاً ... كثيراً

لها :098-b:







صباح الخير

... وحتى لا يبرد هذا الشعور الجميل إثر استمرار غيابي ، ومحاولة الكتابة مراراً ثم لا شيء
حتى يظل أثيراً ،
إنّي أتلقّاه مقروناً بأجمل الاستعارات مثل أن أتمثّل بأرضٍ تخضّر إثر بوح مطر
ثم تخضّرُ كثيراً
ثم طويلاً كَـ أبد

الجميل زهدي شكرا ً للسؤال .. الكتابة حالياً تشبه دفع الفاتورة بعد وليمة كبيرة ، تبدو صعبة وثقيلة
بعكس القراءة التي أتناولها ببساطة وعفوية ومتعة ومرح والأهم الخفّة
لكني جادة و أعمل على العودة ودفع مستحقات القراءة

زمردة المشرقة في القلب ، مازلتُ وفيّة للقراءة ، للحبّ والجمال .. متورطة بالشوق مذ غبتِ وغبتُ
وأحاول أن أتأقلم مع وضعٍ يفرض عليّ عدم الاستقرار ..وعدم مقاومته لأنّه يقودني للهرب كما العادة


إذن :و إذا تجاهلتُ مؤقتاً رغبتي بدءاً بذكر تجربتي المرّة في مكتبة أسطنبول - والتي سأذكرها فيما بعد – و اخترتُ الكتابة على عجلٍ وبإيجاز عن الكتب التي قرأتها في شهر يناير .. على أمل أن أعود بانطباعي تجاهها والمقاطع الأثيرة التي تملأني موسيقى ..حدّ أن أتخيلني أُشارك الكاتب عزفه على الورق بالبراعة إيّاها والتواطؤ اللحنيّ إيّاه ..

قرأتُ في شهر يناير- سأحدد صنفها في مشاركة أخرى ( رواية ، شعر ، مذكرات ، سيرة ذاتية ...إلخ ) –
قد تكون لكم انطباعات أخرى مختلفة عن ماوصلني منها لكن بإيجاز هي هكذا من زاويتي الهوائية حتى أُفهم جيداً أنني لستُ على الأرض :

1- الطين ، عبده خال ، ( خرافية جذابة)
2- الموت يأخذ مقاساتنا ، عباس بيضون ( عادي)
3- ألـ ... هتك ، عبد الله ثابت( كان مشتعلاً كبداية ثم أخذ يتفاوت)
4- غرفة مثالية لرجل مريض، يوكو أوغاوا ( كأنّها تنجح وتصيبكَ بعدوى ما )
5- هذا الوطن لم يعد لنا ، لطفي حداد ( مقدمة تأسر لفرط جمالها ، ثم هو عادي جداً)
6- رأس الحسين ، عبد الله خليفة ( أحببتُ اختلافه )
7- Animal farm, George Orwell( ممتعة)
8- الإمام الحسن الكوثر المهدور ، سُليمان كتّاني( رقراق)
9- كتابُ الحُبّ ظلالهن على الأرض ، حسن مطلك ( تخبطتُ فيه ، لم يكن مريحاً لا يخلو من ازعاج .. الجزء الثاني بدا أجمل
10- الرحمن والشيطان ، فراس السوّاح(خلّف وراءه سحابة من الدهشة والاستغراب )
11- طعام ، صلاة ، حُب ، إليزابيث غيلبرت ( رائع و ملهم)
12- مجلة العربي – سأنظر للعدد –لم أنته بعد ( مرهقة دائماً بمعلوماتها الغزيرة الجميلة والمثرية ).
13- إعادة لقراءة مجالس دمشق ، مالك بن نبي / لم أنته بعد( مُحفّز كصباح مَدرسيّ قديم )
14- سأولد من رشفة ضوء ، محسن الزاهر ( شفاف أو يذوب كحلوى )
15- الأعمال غير الكاملة ، غادة السمّان / لم أنته بعد ( مجرمة حرف ، مميزة دائماً)

أُحاول عمداً تنويع القراءة وعدم اقتصارها على الروايات
كي لا أميلَ بكفّة دون أخرى
سآتي في مشاركة أخرى قريبة جداً لأكتب عنها وكتّابها ..

يومكم مشرق بالفائدة :098-b:

puzzle
29-01-2010, 20:38
"إزميل"، كُتُبٌ كثيرةٌ هنا، لفتني منها:
"الطين" لـ عبده خال، جميلُ هذا الروائي، كنتُ قد اعتزمتُ قراءة "ترمي بشرر"، لكني أجلتُها، وهنا جعلتني أُضيفُ لقائمتي روايةً أخرى له!
تمنيتُ لو أسهبتي في الكلامِ عنها!

"غرفة مثالية لرجل مريض"لـ يوكو أوغاوا ، يبدوا بأنها مُلفتة، جميلٌ هو الأدب الياباني، كما يشفُّ عنه اسمُ الكاتب!

"رأس الحسين" لـ عبد الله خليفة ، كيفَ كانَ مُختلفاً؟ تمنيتُ لو وضحتِ أكثر، بدا لي كتاباً جميلاً!

"الرحمن والشيطان"لـ فراس السواح، تمنيتُ لو وضحتِ أكثر، لما الدهشة ولما الإستغراب؟ أجزمُ بأنَّ الكتاب أكثر من رائع، يكفي أنه قد خلَّفَ دهشةً ما في ذهنِ قارئ!

"إعادة لقراءة مجالس دمشق" لـ مالك بن نبي، هل هو إعادة بمعنى تنقيح؟ حيثُ هناكَ فصلٌ ما بينَ الحقيقة والدخيل في المجالس الحسينية_كما فهمتُ من العنوان_؟


جميلٌ تواجُدُكِ هنا، خصوصاً مع ذكرِ كل هذهِ الكتب!

puzzle
29-01-2010, 21:14
مؤخراً قرأتُ عدداً لا بأسَ به من الكتب، لكنَ وقتي يضيقُ عن الكتابة عنها بتوسع، وهي كالتالي:

"عاهرة ونصف مجنون" لـ حنا مينا، بدايةٌ صاخبةٌ بالجنس، الذي يدفعكَ للتقزز في بعض الأحيان، خصوصاً بالشكل الذي كتبه فيه، ثم اتخذت الرواية منحى آخر يجعلُ من الكاتب طرفاً في الرواية وذو صلةٍ بالشخصية الرئيسية فيها،"فلورانس"، كاتبة مبتدئة، بدأت حياتها في بيتٍ فقيرٍ ثم انتقلت للعمل كعاهرة شاذة في بيتِ امرأة غريبة الأطوار، ثم أكملت دراستها في كلية الآداب التي جعلت منها مثقفة وكاتبة إلى جانب عملها القديم، والمذهل أنها افتتحت داراً للمومسات الشاذات في باريس لاحقاً!

باختصارٍ شديد،لم تعجبني الرواية، توقعتُها أكثر جمالاً من هذا!
أجمل ما فيها هو الإهداء الجميل الذي سطرهُ من أهداني إياها في نهارٍ مُشرقْ!

"وعاظ السلاطين" لـ الدكتور علي الوردي، كم هو جميلٌ هذا الرجل، كم هو باعثٌ على التفكر في التاريخ وفي كل شيء، أعترفُ بأني أعشقه جداً!

"تسونامي" لـ حمود السايق، غضبتُ كثيراً لأن الكاتب تستر باسمٍ مستعار، ربما لأنه خشيَ مما قد تجلبه له آراءهُ من متاعب، حيثُ أنه ناقمٌ جداً على التيار الديني المتشدد، والراقد بسلامٍ في أحضان الدولة!
جميلةٌ جداً هذه الرواية، والتي تحكي عن "حمود" الذي يعيش في عام 2194_إن لم تخني الذاكرة_ أي بعدَ قرنين تقريباً ، حيثُ أن زماننا الحالي هو ماضٍ يسمعُ عنه من العجائز!
لم يعد للنفط وجودٌ في زمانه، وتبعا لهذا، لم تعد للدول النفطية أي ثروة أو مكانة ما، حيثُ انقلبت الأمور تماما، وأصبحت الدول الفقيرةُ هي الدولُ المتحكمة بزمام الأمور!

"إيزيس" لـ توفيق الحكيم، مسرحية تحكي قصة الملكة إيزيس، بمخيلة توفيق الحكيم الجميلة!

عبدالله حسن
31-01-2010, 23:35
آخر كتاب قرأته ..


حبيت أقوي لغتي الإنجليزية وقريت رواية اسمها " لمن تُقرع الأجراس "

عورني راسي من الترجمة وفك طلاسم الحروف ، وبطلت أقراها .

لكن بصراحة الرواية مشوقة ، و احلى شي عجبني فيها ترابط الأحداث ..

ملكه الليلك
18-02-2010, 10:41
حقيقه آنقطعت عن القرآءه لفتره وهاانا اعود مجداا لها بكل لهفه
حقيقه مؤخرآ قرآت لـ غآده سمآن (حبي اللذي لآيموت)
كآن بهآ نوع من الرومنسيه والفرآق والوجع اللذي عاشته تلك الحبيبه
حين افترقوا لثمان سنوات يالها من قصه محزنه بذات الوقت لكن نهايتهآ جدـآ رآئعه
كآنت هذه المره الاولى اللتي اقرا لـ غـآده
\\
قريبآ لي عوده بآذن الله

زهدي دهنيم
20-02-2010, 12:30
إزميل : خليطك مدهش ، ومتنوع ..

عبد الله خليفة مشروعه في " بسترة " التاريخ جيد . تصفحتُ بعض اعماله ذات مرور عابر بـ " كشك " مكتبة الوطنية أو الأيام- لا أدري بالضبط " ولكنه على أية حال كان في مجمع السيف بالبحرين ، والذي تصفحته عثمان بن عفان شهيدا . وعمر بن الخطاب شهيدا والذي ذكرتيه ..!!

بانتظار هطولك الآخر كما وعدتِ ، وتجربتك في اسطبنول ..


puzzle : قرأتُ عمل حنا مينه الأخير ، وأراك تختزلين في موضع يسيء في تصوير الشخصية الأساسية في الرواية / فلورانس . لم تنتقل بهذا الشكل لتعمل ما تعمل . القفزة التي قفزتيها في هذا الإختزال يشوهها كثيرا ويظلمها .. الرواية جميلة جدا وتعكس قامة هذا العملاق .. أحبه كثيرا حنا مينه .. كثيرا كثيرا .



تسونامي ! حصلتُ عليه من صديق وهي عندي ، في الرياض . لعلي أقرأها هذا الإسبوع وحديثك عنها مشوق جدا ..!!


ملكه الليلك : غادة السمان !
عالمها الروائي- بالنسبة لي - أدهش من كتابتها النثرية بكثير . أذكر أني قرأتُ لها أيام الجامعة " كوابيس بيروت " وقرأتُ بعد ذلك الرواية المستحيلة .ولا أنس أن أشيد بمجموعتها القصصية " لا بحر في بيروت " أحالتني إلى عوالم رحبة .. ومضيئة .

باختصار عليك بــ غادة السمان .


عبد الله حسن : أغبطك على قراءتك باللغة الإنجليزية . استمر ، لعلك تأتينا بالبدع الطريف و المدهش . هنيأ لك .

ملكه الليلك
21-02-2010, 01:52
ملكه الليلك : غادة السمان !




عالمها الروائي- بالنسبة لي - أدهش من كتابتها النثرية بكثير . أذكر أني قرأتُ لها أيام الجامعة " كوابيس بيروت " وقرأتُ بعد ذلك الرواية المستحيلة .ولا أنس أن أشيد بمجموعتها القصصية " لا بحر في بيروت " أحالتني إلى عوالم رحبة .. ومضيئة .


باختصار عليك بــ غادة السمان






آهلآ بكَ خي ..زهدي دهنيم

اطلعت على كتاباتها النثريه بعض الشيء وشعرت انني مشدوده لرواياتها اكثر
ربما بالفعل هي افضل ..لقد شوقتني لمتابعتها اكثر سآآوآفيكم بمآآطلع عليه بعد آنهآئي روـآيه هآملت المآسآويه



:098-b:

زهدي دهنيم
21-02-2010, 11:35
أهلا ملكه الليلك ،

هاملت ، حصلتُ عليها بترجمة جبرا ابراهيم جبرا ، وكانت ترجمة متقنة . العمل مدهش ، وفاتن ..!!
بأية ترجمة هذا الذي تقرأين فيه ..!!


وافينا بما يستجدُّ عندك يا ملكه . القراءة عالم رحب وواسع .. أمنياتي بقراءة جميلة .


كل الود .

ملكه الليلك
23-02-2010, 20:26
اهلآ بكَ آخي..زهدي دهنيم
آيضآ حصلت عليهآِ بترجمه جبرا ابراهيم جبرا
ايضا بعض والمترجمين قد دونوها بشكل مختصر ورـآئع لكن احبذ العوده لهم بعد انهائهآ كآمله
بالفعل القراءه عالم رـآئع تنقلنا من حياه لحياه اخرى بعيده عن الاجواء الروتينيه
:098-b:

نزف الغروب
06-03-2010, 23:16
جَميل هَذا الطَرح ..
قرأت بعضآ مما كَتب اخوتي هُنا وأشتقت أن اقرأ كُتب كانت ب أدراج مكتبتي ولكن
لاأعَلم لِما لم أبدأ بِ قرأتها كَ شيكاجو لِ "علاء الاسواني "
و الخيميائي بدأت بِها ولم أنهها لا أعلم لِما




أخر كِتاب قرأته أنهيته بِالأمس " فرصه أخرى " لِ " دانيال ستيل "
روايه تحكي قصة فيونا إمرأه بالعقد الرابع ..
لم تشأ ان ترتبط بأي علاقه ولم تنجح بسبب مامرت بِه في حياتها منذ الطفوله
بالنهايه وقعت بغرام جون وتنازلت عن الكثير مِن اجله
وبالمقابل تخلى عنها فجأه وبدون اي مُقدمات مِن اجل ان لايخسر ابنتيه التي كانتا تكرهانها
خسرت كُل شي عند رحيله
وبعدها عاد اليها راجيا منها ان تمنحه فرصه اخرى ..
وبالطبع مَنحته بكل حُب فَ حُب المرأه يختلف عن حُب الرجل الأناني
تتنازل كثيررآ كي تُرضي شريكها



( طولت عليكم بالسالفه بس الروايه جميله لدرجة انها ابكتني بالنهايه
إخترقتني حَتى العُمق
لاتفوتكم :) )

افروديت
10-03-2010, 14:27
أخر كتاب قرأته ، بالأمس فقط انتهيت من رواية كانت حلماَ لـ رائف فضل الله
حقيقة لم تعجبني الرواية ، الذي جعلني أقراء فيها هو أن احد صديقاتي تمتلكها وكانت معجبه بها أخبرتني عنها
قمت بقرأتها لم تعجبني ، أسلوب ركيك لراوية ، كذلك انتهيت هذا الاسبوع ايضا من رواية عندما يحلم الراعي لـ نجيبه سيد علي و منصور ال سيف ايضا رواية تافهه ، " كانت حلما " و " عندما يحلم الراعي " روايات قديمه جداَ ، على العموم لا أنصح بقرأتهم خصوصا لمن يقرأ الروايات العالميه رح تلاحظ فرق كبير .

زهدي دهنيم
13-03-2010, 14:20
اكتشاف الشهوة لـ فضيلة الفاروق

قرأتها هذا الصباح إلكترونيا . ممتعة جدا ، وأرى أنّ فضيلة الفاروق قفزتْ قفزات مدهشة في منجزها السردي ..

تجاوزت برأيي " مزاج مراهقة " و " تاء الخجل " بمراحل كثيرة ..!!

دلوعة شرقاوية
15-03-2010, 21:50
موضوع جميل ورائع ومن خلالة اردت ان انقل تجربتي
البارحة انهيت قراءة الارواح الرمادية لفليب كلوديل (كاتب فرنسي)طبعا الرواية بالرغم من انها تا خد طابع الكلاسيكية الا انها تجربة فريدة من حيث تسلسل الاحداث ,فالقارئ لاول وهلة يضنها رواية تحكي بكل بساطة عن جريمة قتل لفتاة في العاشرة حدثت في وقت الحرب.لكنها في الحقيقة رواية تتحدث عن الارواح تتحدث عن الموت وكأنة جزء لا يتجزأ عن الحياة وان الاحياء هم في الحقيقة اموات بطريقة او بأخرى وفي ه\ة الرواية الكاتب يحاول ان يثبت وجة نظرة وهي انة لا يوجد ابيض ولا اسود ولكن اللون الرمادي هو الغالب اي انة لا يوجد خير او شر لكن الناس هم مزيج بين دلك.وهدة الرواية تسلسل حتى تعرفنا على شخصية الراوي ال\ي ماهو الا ضابط شرطة يحاول ان يبرر جريمة قتل اقترفها بحق ابنة الرضيع فيضع المبررات بما فعلة دستينا الدي قتل الفتاة الصغيرة واكثر ما اعجبني قصة الجندي الهارب الدي اقترف جريمة في الحقيقة ونال عقابة لكن على جريمة لم يغترفها

puzzle
19-03-2010, 05:26
"كوابيس بيروت" لـ غادة السمان.
قد لا أسميها رواية ، كما كُتبَ على غلافها، هي أقرب للمذكرات، الممزوجة بقصصٍ قصيرة جاءت بوصفها كوابيس، تعكس الحالة النفسية التي أحدثتها الحرب الطائفية في بيروت على الكاتبة، باعتبارها كانت في قلب الحدث، تحتَ رحمة الرصاص والقناصين،إلى جانب الصواريخ والأسلحة الحربية المختلفة التي أذهلتها، وأشعرتها بالخوف والجهل من قدرة السلاح.
تحتَ أضواء الإنفجارات ،كتبت غادة أحداثَ روايتها، مستلقية على بطنها قربَ مكتبتها الأثيرة، والتي كانت دائماً تخشى عليها من الاحتراق، ثم لم تختر النار إلا منزلها، لتودي بحياة المكتبة، جاعلة منها مجردَ رمادٍ وهباب منتثر، غسلته الأمطار السوداء، لتجعلَ المكان أكثرَ سواداً وألماً ووجعاً!
قُتلَ حبيبها "يوسف"، وظلت تعيشُ ذكراه وتحيا طقوس الفقد لفترةٍ من الزمن، ثم مالبثت الحرب أن عرَّتْ جميع المشاعر الإنسانية، لتحيل المرأ لكائن حيواني يحيا بغريزة البقاء، تحت رحمة الحصار والجوع والعطش، والحرية المفقودة.
لا كهرباء، لاماءَ، لا هاتف، بل انعزالٌ تامٌ عن العوالم الأخرى، مما يوقعها فريسة للحقد والغضب على كل أغنية تتهادى بجمال لبنان، بهوائه النقي وعيشه الرغيد، تتغنى بقشور لبنان فقط، متناسية لبه الذي قد بدأت رائحته بالإنتشار، معلنة عن الدمار والخراب الراقد في جوفه البائس والفقير.
بالرغم من الظروف الصعبة التي عاشتها الكاتبة، كانت لغتها جميلة جدا، مفعمة بالصدق، مركزةَ المشاعر والوصف في دواخل النفس البشرية، بل كانت الكوابيس المكتوبة أثناء الحصار أكثر جمالا وتركيزاً من الكوابيس التي أتت بعده!

هي قرائتي الأولى لـ غادة السمان، ولن تكونَ الأخيرة.
.
.
زهدي، لا أدري لِمَ لم تعجبني"عاهرة ونصف مجنون"، لم أشعر بأنها كسابقاتها!
أما بالنسبة لـ "تسونامي" فأتمنى بأن تحدثنا عن رأيكَ فيها.

puzzle
19-03-2010, 05:29
"اكتشاف الشهوة"، بحثتُ عنها كثيراً، أين يمكنني الحصول عليها ورقياً ؟ القراءة الإلكترونية تتعبني، ثم أنني أفضل القراءة الورقية عليها بمراحل!

البحر الاحمر
20-03-2010, 00:15
أهلا ملكه الليلك ،

هاملت ، حصلتُ عليها بترجمة جبرا ابراهيم جبرا ، وكانت ترجمة متقنة . العمل مدهش ، وفاتن ..!!
بأية ترجمة هذا الذي تقرأين فيه ..!!


وافينا بما يستجدُّ عندك يا ملكه . القراءة عالم رحب وواسع .. أمنياتي بقراءة جميلة .


كل الود .
-----------------------------------------------------------------------------------------------

احد قال لك اني مراسل احد القنوات الاخبارية او وكالة رويتيز وبعدين اذا اردت ان توضح لنا فكرة مافي داعي تقول انك قراتها في البحرين او في خرخير او في الانترنت وجالس تريد ان تبستر التاريخ ومن الذي سوف يسمح لك المتحف الاثري ورحم الله من اعادها ثانية ولا غاب ها الصوت يابو البستره

دانة السيف
24-03-2010, 16:57
ترمي بشرر لعبده خال..
فازت بجائزة البوكر للرواية العربية لعام 2010
دائماً كنت أظن أن عبده خال عندما يكتب فلا بد أن يكتب شيئاً مختلفاً .. وخارجاً عن المألوف كما قرأته في فسوق، و الطين، ومدن تأكل العشب..
عنوان الرواية قوي وملفت بشكل كبير ويحاكي الكاتب في هذا العمل موضوعاً جريئاً بطريقة بسيطة سلسة مغايرة عما سبق وقرأته له..
حكمته العظيمة التي كتبها في الرواية ( هل تحرزنا وحذرنا مما في الأرض.. يقينا مما يلقى علينا من السماء ! )
أعجبتني و تأملتُ فيها طويلاً..
خاض في عالم الطبقات المخملية وسطوتها وظلمها واحتقارها للطبقات الفقيرة و المجهولة.. وما يجري داخل قصورهم من فساد و إغواء وسهرات ماجنة..
البطل في الرواية لم يكن شخصاً بل كان القصر وثراؤه الفاحش والذي وصفه بالجنة لمن لم يدخله من هؤلاء الأشخاص..
ولكل واحد منهم حكاية تُروى في القصر الذي قام على مشارف قريتهم الغائصة في الفقر و العوز..
وبين الغنى الفاحش و الفقر المدقع تدور أحداث روايته..
.
.
.. تستحقُ القراءة

دانة السيف
24-03-2010, 17:09
وقبل خال وشرره.. كانت لي قراءات في أكثر من رواية ولكن لم تستهويني كثيراً فلم أكتب عنها تعليقات تذكر.. منها..
زينة لنوال السعداوي..رواية سخيفة جداً ومملة وفيها تطاول على ذات الله العليا ( جل وعلا شأنه )وقد تحدث تأثير غير جيد في النفوس الضعيفة الإيمان بحقيقة وجود الله تعالى..
كما فيها تمجيد و إعلاء من شأن أولاد الشوارع وبناته واستخفاف مبالغ بالحجاب و الإسلام..
سعار لبثينه العيسى.. شدني إليها العنوان وما لبثت أن أكتشفت أن عنوانها أضخم من متنها..
مشهد عابر لفواز حداد.. رواية دسمة لكنها مليئة بالأحداث السياسية المملة ..

زهدي دهنيم
16-04-2010, 03:46
دانة السيف :

عبده خال وعالمه القاتم / المظلم ، منذ قراءتي لـ فسوق وأنا أتوجس خيفة في تجربة قراءة عمل آخر ، جربتُ " ترمي بشرر " ، أول صفحتين وركنتها جانبا ، تحتل حيزا في مكتبتي منذ أكثر من شهر، لا شهية عندي لقراءتها ..

نوال السعداوي : جيدة بغض النظر عن توجهها العقائدي ، قرأت لها عمل وحيد إلكترونيا تحت عنوان : مذكرات طبيبة

فواز حداد : يبدو أنّ عالمه مثير للإهتمام .. لم تُكتب لي فرصة أن أقرأ " عالمه " بعد ..!


puzzle : إكتشاف الشهوة هي من منشورات دار الرّيس .. لا أظن أنّها تتواجد في السعودية بحكم مضمونها .. لعلك تحصلين عليها من مكاتب البحرين : مكتبة الأيام أو الوطنية ، ربما !


تسونامي : فكرتها أو ثيميتها جديرة بالتأمل ، كنتُ أتسائل وأنا أقرؤها : ماذا لو حقا صدّقت الرواية وحدّث ما فيها ... مجرد التفكر ، فقط التفكر بما سيحدث يدخل المرء في دوامة من التساؤلات و.. الخوف أيضا ..!!


تسونامي، فسحة من التأمل . هل قلتُ : فسحة ، فقط .. تحتاج لتفرغ ومتسع من الوقت ، ولا أدّعي أني أملك هذا التفرغ أو المزاج في الكتابة عنها !!


" كوابيس بيروت " حديثك عنها وافٍ ومحفز لخوض تجربة قراءتها من جديد !!



نزف الغروب ،
افروديت ،
دلوعة شرقاوية ،
حكيم سنابس ،

ماذا لديكم أيضا من قراءات وكتب ...!!

زهدي دهنيم
19-04-2010, 03:52
دانة :

سعار ، أثناء قراءتي لها كنتُ متبرما جدا ، ومستاءا لدرجة التوقف عن القراءة .. وأذكر أني " خربشتُ " في صفحاتها . لكن يعتريني شعور الآن أنّ العمل -مع أنه مستفز نوعا " ما " وبالذات في شخصية البطلة- أنّه ناجح ..!!


أممم .. كيف أشرح وجهة نظري فيه .. هو ناجح وكفى ..!!


وماذا اقتنيت مؤخرا من كتب ...!! حبذا لو تبعثري ما اقتنيت ، حبذا ..!!

البحر الاحمر
20-04-2010, 00:29
:148:[quote=زهدي دهنيم;2543147]دانة السيف :

عبده خال وعالمه القاتم / المظلم ، منذ قراءتي لـ فسوق وأنا أتوجس خيفة في تجربة قراءة عمل آخر ، جربتُ " ترمي بشرر " ، أول صفحتين وركنتها جانبا ، تحتل حيزا في مكتبتي منذ أكثر من شهر، لا شهية عندي لقراءتها
هذا الكاتب فاضي وما عنده سالفة الا البربرة على الناس ويبي يقول للناس انه عنده مكتب ويقول انه خربش بعض الصفحات لانه مافهم الشيء وهذا صحيح من خلال كلامه طالع فيلسوف عصره ونحن لانعلم من اين هذا الكاتب الثرثري دائما مايوجع روؤس الناس ورحم الله من اعادها ثانية

دانة السيف
20-04-2010, 16:55
سعار ، أثناء قراءتي لها كنتُ متبرما جدا ، ومستاءا لدرجة التوقف عن القراءة .. وأذكر أني " خربشتُ " في صفحاتها . لكن يعتريني شعور الآن أنّ العمل -مع أنه مستفز نوعا " ما " وبالذات في شخصية البطلة- أنّه ناجح ..!!



أممم .. كيف أشرح وجهة نظري فيه .. هو ناجح وكفى ..!!



وماذا اقتنيت مؤخرا من كتب ...!! حبذا لو تبعثري ما اقتنيت ، حبذا ..!!






مرحبا زهدي...

لا أعلم من أي جهة هو ناجح.. ! ....ربما.....
وبالنسبة لما اقتنيته مؤخراً كالعادة مجموعة روايات من عدة أماكن زرتها... من بينها معرض الكتاب الفائت في البحرين ومعرض ربيع الكتاب في دمشق و عدة مكتبات هنا وهناك....ولكن بحثتُ طويلاً عن رواية ( كافكا على الشاطيء ) في كل مكان و إلى الآن لم أجدها.. - تعبت و أنا أدور عليها -
وهذا ما لدي....


الورافة لأميمة خميس..
البحريات لأميمة خميس..
الحب في المنفى لبهاء طاهر..
الصديقات الثلاث لميشيل ترامبليه..
نادجا لأندريه بروتون..
الزهير لباولو كويلو..
بريدا لباولو كويلو..
ساحرة بورتوبيللو لباولو كويلو..
حكومة الظل لمنذر قباني..
طفلة تحت السماء لسمر يزبك..
وراق الحب لخليل صويلح..
الصمت لهند الزيادي..
زوربا لنيكوس كازانتزاكي..
أنثى مفخخة لأميرة المضحي..
حراس الهواء لروزا ياسين حسن..
الجميلات النائمات لياسوناري كاوابانا..

دانة السيف
20-04-2010, 16:58
:148:[quote=زهدي دهنيم;2543147]دانة السيف :

عبده خال وعالمه القاتم / المظلم ، منذ قراءتي لـ فسوق وأنا أتوجس خيفة في تجربة قراءة عمل آخر ، جربتُ " ترمي بشرر " ، أول صفحتين وركنتها جانبا ، تحتل حيزا في مكتبتي منذ أكثر من شهر، لا شهية عندي لقراءتها
هذا الكاتب فاضي وما عنده سالفة الا البربرة على الناس ويبي يقول للناس انه عنده مكتب ويقول انه خربش بعض الصفحات لانه مافهم الشيء وهذا صحيح من خلال كلامه طالع فيلسوف عصره ونحن لانعلم من اين هذا الكاتب الثرثري دائما مايوجع روؤس الناس ورحم الله من اعادها ثانية





!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هو كاتب رائع وكفى ..... " وجهة نظر"..

زهدي دهنيم
21-04-2010, 02:50
الحديث معك يا دانة ذو شجون ..!!

جميل صيدك ومهم ..!!


نادجا رواية عالمية مشهورة وقديمة جدا . دُهشتُ حين رأيتك تذكرينها ، هي عندي إلكترونيا .
هاروكي موراكامي روائي مدهش وأحبه كثيرا قرأتُ له : "جنوب الحدود قرب الشمس" و "الغابة النروجية " .
" كافكا على الشاطئ " كانت متوفرة في معرض الكتاب .. وحتى في مكتباتنا في السعودية موجودة إن لم تخني ذاكرتي .. كأني لمحتها ..!!

الوارفة : قرأتها .. وكتبتُ عنها . لك هذا الرابط :

http://www.doroob.com/?p=43176


الحب في زمن المنقى : جميلة جدا ، غير انّ نهايتها مأساوية لدرجة الـ ...

الزهير : قرأتها قديما إلكترونيا لكني سمعتُ بعد ذلك أنّ ما قرأته ناقصا وهي أضخم بكثير . ولم أتحمس لكي أرجع لها ..!!

لكنّ باولو جميل ..

و .. أميرة المضحي في " أنثى مخففة " جيدة .روايتها خفيفة وبرأيي أنها ترتبت في السرد كثيرا ..!!



قراءة ممتعة أم أحمد .. أشيد بمكتبتك كثيرا ، كثيرا ..!!

دانة السيف
21-04-2010, 17:35
مرحبا أبو أحمد..
سمعت عن نادجا منذ فترة و بحثتُ عنها طويلاً و آخيراً وجدتها في معرض ربيع الكتاب بدمشق وتفاجأت من سعرها... بكم تتوقع ؟......... بــــ 5 ريالات فقط لا غير...
أما كافكا على الشاطيء بصراحة دورت عليها في كل مكان وفي معرض الكتاب ما خليت دار إلا سألت عنها وكل واحد يقول اسألي عند فلان وهالفلان يدلني على فلان وفي النهاية ما لقيتها...
ولدرجة إني رحت لنفس دار النشر في سوريا وما لقيتها وظليت على اتصال يوميا معاهم ولا من مجيب... بس في مكتباتنا بالسعودية ما أعتقد انها موجودة !!
إذا شفتها يا زهدي بأي مكتبة اشتريها ليي و سأكون ممتنة لك...


باولو كويلو ليس جميل فقط بل ممتع و رائع جداً...


تحياتي لك يا أبو أحمد...


و أنت .. ما جديد مكتبتك..

زهدي دهنيم
21-04-2010, 21:31
هذه إحدى فوائد السفر يا دانة .. جميل أن تحصلي على هذه الرواية بهذا السعر . أمّا " كافكا على الشاطئ " أنا متأكد أني رأيتها ، أين لا أدري ربما : جرير ..!!
وهذه من المفارقات المضحكة ، أن تكون في رفوف جرير ، سأتأكد إن ذهبتُ إلى الرياض الإسبوع المقبل .

قائمتي كما وضعتها للناقدة سماهرالضامن منشورة في مكان قريب من ها هنا ، أضعها لك أيضا :


دار العودة :
1- ديوان خليل حاوي
2- الأعمال الشعرية الكاملة لـ فوزي المعلوف
3- إيليا أبي ماضي الأعمال النثرية
4- ديوان راشد حسين
5- الأعمال الشعرية عمر أبو سالم

دار المدى :
1- كتاب التاو ترجمة هادي العلوي
2- أبو يزيد البسطامي المجموعة الصوفية الكاملة
3- البحريات أميمة الخميس
4- غيوم يابسة سعد المحميدين

نادي أدبي حائل :
1- جدل الجمالي والفكري قراءة في نظرية الأنساق المضمرة عند الغذّامي لـ محمد بن لافي اللويش
2- هل المثقفون في أزمة ؟ زكي الميلاد
3- رباعيات مخضبة شعر أحمد سالم باعطب
4- قصيدة المرأة في الممكلة العربية السعودية مقاربات تطبيقية
5- أشكال التناص وتحولات الخطاب الشعري المعاصر دراسات في تأويل النصوص د.حافظ المغربي


نادي أدبي جدة :
1- حركة اللغة الشعرية سعيد السريحي
2- شعر أبي تمام بين النقد القديم ورؤية النقد الجديد سعيد السريحي
نادي أدبي الشرقية :
1- انزلاق كعوبهم لـ ابراهيم الحسين
2- آخرون كانوا هنا لـ حسين السنونة
3- مجلة دارين

دار رياض الريس :
1- القيان لـ أبو الفرج الأصفهاني تحقيق جليل العطية
2- خطاب الجنون في الثقافة العربية لـ محمد حيان السمان

دار الساقي :
1- مقدمة للشعر العربي أدونيس
المؤسسة العربية للدراسات والنشر :
1- صورة الآخر في شعر المتنبي لـ محمد الخباز
2- كتاب المتاهات والتلاشي في النقد والشعر لـ محمد لطفي اليوسفي
دار ورد :
1- ذاكرة الماء لــ واسيني الأعرج

دار حرف :
1- شكل القصيدة العربية في النقد العربي حتى القرن الثامن الهجري لـ جودت فخر الدين
الدار العربية للعلوم ( ناشرون ) :
1- في تحليل النص الشعري لـ عادل ضرغام
2- شيفرة أدونيس الشعرية سيماء الدال ولعبة المعنى لـ محمد صابر عبيد
3- الهجرة نحو الأمس سيرة أدبية لـ عبد الستار ناصر

دار الانتشار العربي :
1- تهذيب أحاديث الشيعة لـ أحمد القبانجي
2- الكلمة والصورة لـ الصادق النيهوم
3- فرسان بلا معركة لـ الصادق النيهوم
4- ثلاث كلمات تقال بأمانة عن مشكلة التراث العربي لـ الصادق النيهوم
5- نشوة السكران من صهباء تذكار الغزلان لــ محمد صديق حسن خان
6- الجسد والمجتمع دراسة انتروبولوجية لبعض الاعتقادات والتصورات حول الجسد لـ صوفية السحيري بنت حتيرة

المؤسسة العربية للدراسات والنشر :
1- حسين المحروس حوام

دار آفاق للنشر
1- عودة ليليت لــ جمانة حداد
2- مرايا العابرات في المنام لـ جمانة حداد

همس2007
23-04-2010, 04:58
أخي زهدي والعزيزة أم أحمد تحفزاني للكتابة وللمناقشة أيضا , وكنت كل مرة أحاول أن أضع موجزا عن قرآءت بسيطة أسترقها من وقتي , حيث أن شهية القرأة هرمون يرتفع وينزل , مافيش كنترول عليه
المهم هنا مالدي ...
سنونوات كابل لياسمينة خضراء إسلوب رائع بحق ولكن تدخلك في مود كئيب من الصعب مفارقته طالما أنت تقرأها , النهاية مفاجئة جدا .

عروس المطر لبثينة العيسى أحببت لغة بثينة جدا وتلا عبها الرائع بالألفاظ ,ومزجها العامي والفصحى , أيضا فكرة الرواية جديدة والدعوة فيها للنظر لجمال أنفسنا ومن حولنا أجمل وأجمل ,
النهاية أيضا غير متوقعة


تلك العتمة الباهرة للطاهر بن جلون , وهذاالكاتب الخرافي الوصف يجعلك تعيش اللحظة والصورة معا

بنات إيران أيضا يستحضرني إسم المؤلف ,أعجبتني جدا المقارنة الجميلة في وصف الحياة طهران وفي مشهد وضع إيران الإجتماعي في حياة الشاه .

في يدي حين تترنح ذاكرة أمي أيضا للطاهر بن جلون بدايتها ممتازة أنتظر المتابعة .

وللريلكس عندي كتاب ثورة العشق الإلهي لروح الله الإمام الخميني رائع بحق ويجعلك تزهد في الدنيا وتتأمل في الله وفي نفسك حد الخشوع .

حاجة مهمة .. ما تقروش رواية سنونوات كابل مع تلك العتمة الباهرة لازم لازم فاصل زمني تريحو فيه النفسية لأن حايجيكم بعيد الشر إكتئاب نفسي

أمنياتي لكم وشكرالكل هذاالجمال .

محبتي

دانة السيف
23-04-2010, 17:10
.. زهدي..
قائمتك دسمة و مهمة..
أتمنى أن أشفى من الروايات لأنها أصبحت كالمرض الذي أستعصى في جسمي.. لكي أقرأ كتب أخرى في مجالات متعددة..
قراءة ماتعة ومفيدة يا أبو أحمد..
تحياتي..
"سألت عنها في جرير مش موجودة ، بلكي في الرياض تلقاها":689:

دانة السيف
23-04-2010, 17:39
أخي زهدي والعزيزة أم أحمد تحفزاني للكتابة وللمناقشة أيضا , وكنت كل مرة أحاول أن أضع موجزا عن قرآءت بسيطة أسترقها من وقتي , حيث أن شهية القرأة هرمون يرتفع وينزل , مافيش كنترول عليه
المهم هنا مالدي ...
سنونوات كابل لياسمينة خضراء إسلوب رائع بحق ولكن تدخلك في مود كئيب من الصعب مفارقته طالما أنت تقرأها , النهاية مفاجئة جدا .

عروس المطر لبثينة العيسى أحببت لغة بثينة جدا وتلا عبها الرائع بالألفاظ ,ومزجها العامي والفصحى , أيضا فكرة الرواية جديدة والدعوة فيها للنظر لجمال أنفسنا ومن حولنا أجمل وأجمل ,
النهاية أيضا غير متوقعة


تلك العتمة الباهرة للطاهر بن جلون , وهذاالكاتب الخرافي الوصف يجعلك تعيش اللحظة والصورة معا

بنات إيران أيضا يستحضرني إسم المؤلف ,أعجبتني جدا المقارنة الجميلة في وصف الحياة طهران وفي مشهد وضع إيران الإجتماعي في حياة الشاه .

في يدي حين تترنح ذاكرة أمي أيضا للطاهر بن جلون بدايتها ممتازة أنتظر المتابعة .

وللريلكس عندي كتاب ثورة العشق الإلهي لروح الله الإمام الخميني رائع بحق ويجعلك تزهد في الدنيا وتتأمل في الله وفي نفسك حد الخشوع .

حاجة مهمة .. ما تقروش رواية سنونوات كابل مع تلك العتمة الباهرة لازم لازم فاصل زمني تريحو فيه النفسية لأن حايجيكم بعيد الشر إكتئاب نفسي

أمنياتي لكم وشكرالكل هذاالجمال .

محبتي


مرحبا همس..
هلا والله بهالطلة..
ياسمينة خضراء.. لم أقرأها من قبل ، ربما بعد تحميسك هذا أقرأ لها عن قريب..
بثينة العيسى.. قرأتها في سعار ولم ترُقني كثيراً..
الطاهر بن جولون.. دائماً كنت مترددة في قراءته .. لماذا ؟ لا أعلم.. ربما أقرأه ذات يوم ..
بنات إيران.. لناهيد رشلان.. قرأتها من سنتين ولم تترك في ذاكرتي شيئاً مهماً..
وكما ذكرتي يا همس.. بأن القراءة هرمون يرتفع وينزل لا نستطيع التحكم فيه..
ننتظر جديدك بعد .. حين تترنح ذاكرة أمي.. لتوافينا بالجميل..
قراءاتك ممتعة ومحمسة..
دمت بود:098-b:

puzzle
24-04-2010, 02:02
صباحُ الكتُب!

مؤخراً، قرأتُ عدة كتب:
"أعلنتُ عليكَ الحب" لـ غادة السمان (قصائد نثرية)
"امرأة وظلان" لـ خلود الخميس (رواية)
"حمار الحكيم" لـ توفيق الحكيم (رواية)
"أوديب" لـ توفيق الحكيم (مسرحية)

ثم أخيراً، هذا الصباح أنهيت:
"امرأة من هذا العصر"
لم أكن قد سَمعتُ سابقاً بهذه الرواية، ولا باسم مؤلفتها: هيفاء بيطار. لمحتُها على رفوفِ دار الساقي، شدني ما كُتبَ على غلافها الخلفي، وابتعتها.

"يعاتبني الثدي المسكين ويهمس لي:"كيف يطاوعك قلبك على أن تقطعيني وترميني خارجك!!" استفاق بهاؤه وأشعرني بقوامه الصلب ورشاقته. تندّت راحة يدي من دموعه، وبمشقة قال لي:"احتفظي بذاكرتي لو سمحت". ضغطته بقوة محاولة تحسس الكتلة السرطانية العميقة، سألته بدهشة:"هل تملك ذاكرة؟" ضحك بصوت واهن وهو يجيب كأنه يعطيني حكمة هامة:"ذاكرة المرأة في نهدها".

رواية كئيبة تدور حول "مريم"، تلكَ المرأة المتحررة من كل شيْ، حتى من نفسها، والتي تبدأ بسرد حياتها بصدمتها بالسرطان الغائر في نهدها، والصدمة التي خلقت منها انسانة أخرى جردتها من ذاتها الغريزية فيما بعد.

استأصل الجراح نهدها المتسرطن، أفاقت من الجراحة بجسدٍ آخر وروحٍ أخرى تُحضَّر لعذابٍ آخر: رحلة العلاج الكيميائي. تسع جلساتٍ أحالت "مريم" إلى آلة تسترجع مخزونها المعلوماتي عن حياتها السابقة، تستعيد ذكرى رجالها الذين عاشرت بحبٍ أو بنزوة عابرة، وما أكثر العابرونَ في حياتها!
استرسلت في وصف شهوتها التي جردتها من قيد الأخلاق، محاولة اشباعها بأي رجلٍ ترغب فيه، حتى وإن كان متزوجاً وله أطفال ويعمل في خدمة التوصيل إلى المنازل!

تزوجت مرتين، رُزقت في أولهما بابن وحيد عاش بعيداً في أحضان طليقها، ثم رجع/ابنها إلى أحضانها عند إصابتها بالمرض الموجع. وفي النهاية تتعرف إلى إحدى مريضات السرطان التي ربطتهما علاقة جميلة مغلفة بالأسى.

كثيرٌ من الفلسفة قد دُسَّت بين صفحات الكتاب، كثيرٌ من الجنس، وكثيرٌ من الذل!
الرواية جميلة، لكني كنت أفضل لو كان تسلسل الأحداث أكثر ترتيبا، وأقصد هنا تسلسل الرجال الذين عرفت في حياتها!

"لا يشفي حبا قديما إلا حب جديد، ولا يداوي وجعا قديما إلا وجع جديد"
"الرجل الذي أحببته قدم إلي حبا عظيما وموتا عظيما أيضا.ترى، هل الحب والموت وجهان لعملة واحدة!"
"لاشيء يعذب مثل الأمل والحلم.كم هو جميل أن أعيش بلا حلم..."

puzzle
24-04-2010, 02:19
"زهدي"،"دانة السيف" و"همس"، جميلة هي الكتب التي ذكرتموها هنا، والأجواء محفزة جدا للقراءة!
"تلك العتمة الباهرة" في حقيبتي الآن يا "همس" وقد تحمستُ أكثر لقراءتها! قرأتُ عنها الكثير ، وسمعتُ عن الأسى المشحونة به أكثر!

"دانة السيف"،أيتها الصديقة الجميلة، "سقف الكفاية" على رف مكتبتي الآن، وبانتظار إشارةٍ منكِ لقراءتها!
"زهدي" إذا، سأبحث عنها في البحرين!

همس2007
24-04-2010, 02:19
ممتعه قرائتك يا بزل غادة السمان قرأتها منذ زمن وأعتبرها مرجع تحفيزي عندما أريد الكتابة

أعود إليها وأعود حد الإمتلاء


محبتي

بريق النجف
30-04-2010, 21:54
السلام عليكم انا اقرأالان فكتاب عاصفة النار ولا ادري لما لايرد ان يمشي اشعر فيه بثقل خلاف روايات دان براون حيث يعجبني بغزوه العلمي اللطيف ..يذكرني بسنوات خلت وقصص بنت الهدى في الطفولة الغضة كيف اسست المعلوماتية من خلال القصة .ومنورين
الخميائي سبق لي قرائها وغيرها لنفس الكاتب لها لذة روحية كما السفر للعمق على السطح .وقد شوقتموني لطوق الياسمين اما ذاكرة الجسد فلا يبدو العنوان مشجعا ومن باب الشي بالشي يذكر كتاب طوق الحمام كتاب جميل جدا ودمتم .حياكم
*

همس2007
03-05-2010, 01:55
حين تترنح ذاكرة أمي للطاهر بن جلون .


إسلوب الكاتب جميل في جدا في دمج أحداث الحاضر بالماض يتحدث عن أمه المسنة التي تعاني الخرف وتسترجع ذكريات طفولتها وزواجها لأكثر من مرة , ومنها عن عادات الواج والطعام والحرب في المغرب في ذك الوقت


القصة عادية جدا من حيث المضمون ولكن الإسلوب والتداخل التاريخي والإجتماعي وتكوين رواية بكاملة عن خرف مسنة بحد ذاته فن .

أصبت بالملل والزهايمر أيضا أثناء قرأتي لها ,ذكرتني بعمتي "الله يرحمها " تماما نفس الأحاديث والتهكم والمرض والتاريخ الذي يحكيانه .

قراءة ممتعة للجميع .


محبتي

بريق النجف
03-05-2010, 09:35
اسعدني الالتقاء عند محاريب الكتب .,نتلو صلاة وصلة
فنبتعد او نقترب ,نحاور الارواح مهما بعدت
لن تغترب

بريق النجف
03-05-2010, 09:50
اختنا همس اعجب من ؤصفك لما قرأت ممتع فقد طنت اقرأ الكثير عن السرطان روايات او كتب علمية و بعد ان توفيت اختي بمرض السرطان لم اعد استطيع ذلك فكلما قرأأأأاتها يعتصرني الألم اعتصارا فأفر منه فرارا

سامراء
11-05-2010, 08:06
أخر تلك القراءات المتوقفة هو " اسمي أحمر " رواية مليئة بالتفاصيل ... بالفن ... بالوصف .... ممتعة ... وان كانت طويلة ... ولا جلد لمثلي على الاطالة


وعاظ السلاطين ... للوردي ... أول كتاب تاريخي ... أصبر على قرائته ... وبشغف .... وربما يكون فاتحة الكتب التاريخية الاسلامية .... بالنسبة لي ...

أخذني لافاق ممتدة ... وفتح أمام عيني ... بعض التفكير ....

knara
25-05-2010, 03:45
اخر كتاب قرئته طوق الياسمين للكاتب الجزائري واسيني الاعرج
في البدايه مافهمت وحسيت اني ضايعه
بس في النهايه حبيتها وحبيت اسلوب الكاتب
الروايه مكتوبه بلغه شعريه راقيه

زهدي دهنيم
27-05-2010, 03:25
knara : طوق الياسمين ، العمل الوحيد الذي قرأته له . لم أجرب مغامرة قراءة عملا آخرا له . اكتفيت بطوق الياسمين . مؤخرا، لم تعد تستهويني عوالم الرواية الشعرية المعقدة ، يكفيني تعقيد الشعر وعوالمه العصية..

سامراء : " اسمي أحمر " لـ أورهان باموق . الروائي التركي . سمعتُ بها حين فاز بجائزة نوبل. لم أتحمس لقراءة مشروعه. ربما إن وقع في يدي إستعارة أو ذات صدفة . لا أفكر أن ألج عالمه بمحض إرادتي ..

واصلي قراءة الوردي، وبما أنكِ أنهيتِ " وعاظ السلاطين " أردفيه بــ " بمهزلة العقل البشري " يحمل فكر الوردي الدهشة و التغيير. الرجل يملك سحرا يعصف بقارئه أنّى كان مزاجه .


همس : ما إن أقرأ اسم الطاهر بن جلون إلا و" ينط " العمل الوحيد الذي قرأته له " نزل المساكين " . أنت هنا تمدحين المترجم في " تترنح ذاكرة أمي " أليس كذلك !!
أذكر أنه يكتب باللغة الفرنسية وأعماله مترجمة للعربية .

بريق : هل تقصدين الرمز المفقود لـ دان براون ، أم أنّ " عاصفة النار " عمل آخر له ؟
فإن كان عمل آخر ، فحدثينا عنه أكثر ..!!

puzzle :

للشاعر والروائي حميد العقابي قصة قصيرة بعنوان " النهد " لها ثيمة مثل ثيمة " امرأة من هذا العصر " لكن الفارق فيما يبدو لي من خلال القراءة الموجزة التي قدمتها لها . أنّ قصة العقابي ، بلسان صاحب المريضة ويستعرض بلغة حميمة ذكرياتهما " معا " .

قراءتك محمسة لعمل بيطار .


دانة : أين وصلت ؟

puzzle
03-06-2010, 13:59
عزيزي "زهدي"، الشاعر أو الروائي حميد العقابي لم أسمع عنه مطلقاً، ربما سأبحثُ عن إنتاجه في يومٍ ما، لكن ما أصابني من بؤس الروايات التي قرأتها مؤخراً، يبعدني عن العودة لهذا البؤس في هذه الفترة على الأقل!

وآخر ما قرأتْ:
تلك العتمة الباهرة ، الطاهر بن جلون.ترجمها عن الفرنسية بسام حجار.

هناكَ تحتَ الأرض، قضى عشرونَ رجلاً نحبهم، خلال 18 عاماً من البؤس والظلمة، ولم يبقَ سوى ثلاثة أحياء أو ناجين، حيثُ كانوا ثلاثة وعشرون!
قبل ثمانية عشر عاما، قرر الكبار أن يقوموا بثورة ضد من هم أكبرَ منهم، حشوا رؤوسَ صغارهم بالحماس والجهل، ودفعوا بهم للمجهول، حيثُ كانوا ذاهلين عن أنفسهم وما يفعلون!
أُعدِمَ الكبارُ سريعا بعدَ الفشل المُحقق، وعوقب الصغارُ بالموت البطيء، والبطيء جداً لدرجة الرعب.
زُجَّ بهم في سجنٍ سياسي يقالُ له "القنيطرة"، حيثُ حُكموا بعشر سنين، وما لبثوا أن نُفيَ بهم إلى قبرٍ جماعيِّ يدعى "تزمامارت" بعيداً عن الأعين، وفي تستر مهيب.إلى إن تنقضي آخر أنفاسهم في زواياه المعتمة.
منهم من ماتَ تسمماً بأكل الآلافِ من بيض الصراصير،حيثُ أنه لم يميز بين بينها وبينَ فُتات الخبز، ومنهم من مات لأنه لم يستطع أن يجد حلاً لامتلاء أحشاءه ببرازه، أو لأن الأمل بخروجه للشمس قتله، أو لأنه فقد القدرة على عد السنين والأيام ومعرفة النهار من الليل، فجُنَ لجهله، ومات بهمه.وآخر ماتَ بعد أن أكلته الصراصير حياً !
عشرونَ جثةً حُرقت بالكلس في قبرها قبلَ أن يُهالَ الترابُ عليها، في جوفِ صحراءٍ مُقفرة، ودونَ شواهدَ تشهد بالجُرمِ المخيف، وقبورٌ أُخرى مجهزةٌ للبقية الباقية.
بعدَ 13 عاماً من العتمة،تسربت أخبارهم بفعل أحد الحراس، مرت خمسُ أعوامٍ أخرى من الانتظار في الظلام، ثم حانت الرعشة الأولى لمواجهة الشمس!
رُدمَ السجن/القبر، وغُرستَ على أنقاضه النخلات، وكأنَّ شيئاً لم يكن، حاولَ الأطباءَ إخفاء أثرَ السنينَ الـ18 من البؤس، ولم يفلحوا إلا بالقليل القليل، ثم أُطلقوا في فضاء المغربِ لينشدوا بالعفو الجميل.
متعبةٌ في القراءة، حدَّ الغثيان والألم، مُدهشةٌ في استحضارها لكل هذا الظلام والظلم المخبوء، وكلُ هذا كان في لغةٍ جميلة لا تليقُ بــ تلكَ العتمة الباهرة!

دانة السيف
07-06-2010, 02:32
دانة: أين وصلت ؟


مرحباً أبو أحمد..
هذه الأيام القراءة لديّ في هبوط مستفز..
و مع هذا..
فقد انتهيت من قراءة ( نادجا ). (؟؟؟) لا تعليق عليها !
أردت الخروج من جوها المستعصي الممل .. فقرأت سيرة شعبية لخيري شلبي أسمها ( ثلاثية الأمالي لأبي علي حسن ولد خالي ) هي سيرة شعبية بين صعيد مصر و القاهرة ، بين البداوة و الحضارة وما يتخللها من أحداث ممتعة و شيقة بأسلوب بسيط وسلس ومسلي..
قرأت لخيري شلبي من قبل رواية ( وكالة عطية ) أيضاً كانت زاخرة بالأسلوب الروائي الممتع..
وما بين مطاريد الجبل و الصعيد و أبناء المدينة المتطورة في مصر ، انتقلتُ إلى عالم آخر برواية أخرى وهي ( البحريات ) لأميمة خميس..جاءت هذه الرواية بسرد ممتع ومتلاحق وإن كان فيه قفزات بين الحاضر و الماضي .. حاكت فيه الراوية فترة الخمسينات وبداية اكتشاف النفط و التطور الحضاري للسعودية وبداية تعليم المرأة..
أهم شخصيات الرواية كانت نساء بحريات وهن ( بهيجة ورحاب وسعاد ) اللاتي حضرن من بلاد الشام البحرية إلى صحراء نجد وتمردن على هذه الصحراء بأساليب مختلفة سعياً للإندماج فيها..
ولم تهمل أميمة أيضاً دور المرأة النجدية وبالذات الأم الكبيرة ( المتمثل في أم صالح ) في انضباط المنزل وفرض قوانينه..
بالنسبة لي لا ينتهي الحديث عن الرواية بكلمات بسيطة كهذه لأنها تمثل رصيد مهم في مراحل تطور المرأة السعودية في الأدب النسائي السعودي..
بين يدي الآن رواية ( الوارفة ) لأميمة الخميس مازلت في صفحاتها الأولى..
ولحديثنا بقية..

دانة السيف
07-06-2010, 02:43
"زهدي"،"دانة السيف" و"همس"، جميلة هي الكتب التي ذكرتموها هنا، والأجواء محفزة جدا للقراءة!
"تلك العتمة الباهرة" في حقيبتي الآن يا "همس" وقد تحمستُ أكثر لقراءتها! قرأتُ عنها الكثير ، وسمعتُ عن الأسى المشحونة به أكثر!

"دانة السيف"،أيتها الصديقة الجميلة، "سقف الكفاية" على رف مكتبتي الآن، وبانتظار إشارةٍ منكِ لقراءتها!
"زهدي" إذا، سأبحث عنها في البحرين!



مرحباً بكِ يا بزل..
عذراً يا صديقتي..
كانت الرواية بين يدي في رحلة طويلة قمت بها منذ فترة بسيطة رأتها إحدى الصديقات وطلبت مني قراءتها ، فأهديتها إياها..
إن كان لك صبر فانتظري إلى أن أبتاع لي نسخة جديدة.. قريباً إن شاء الله..

حمّود
11-06-2010, 13:53
كثبان المسك للشاعر ياسر الغريب << تبع البند الزهدي*

ياسر الغريب كاسم هو شاعر معروف ولهُ عشاقه؛ حتى أن أحد طلابي لديه ميول أدبية و يعشق كتابات هذا الشاعر..
كنتُ أمنّي نفسي بقراءة تأخذني من هذا العالم إلى عالم آخر/ إلى عالم الشعر بكل ما فيه من عاطفة و خيال و دهشة و لكن ذلك لم يحدث لدرجة أني لم أستطع إكمال المجموعة؛ لم أجد الشئ الجديد الذي يصدمني و يُشعرني أنني في ساحة الشعر.
قد يكون رأيًا شخصيًا لا يؤثر في ميزان الحقيقة شيئًا لو لا أنّي لمستُ بعض هذا خلال مناقشتنا للـ "بند الزهدي".
كان هناك شبه إجماع على افتقار أكثر القصائد للعاطفة و كذلك اتسّام معظمها بالكلاسيكية الرتيبة خاصة في العمودية منها على حد تعبير الاستاذ عادل دهنيم مشرفنا العزيز.
خلال المناقشة طُرِحَتْ بعض الأسباب/المبررات التي جعلت العمل يخرج هكذا، و رأيتُها مقنعة.
قرأ أبو صادق قصيدة رائعة عن لبنان مليئة بالعاطفة للدلالة على عدم الخلوّ.
أشار زهدي إلى أن الكثير من الأبيات المتناثرة هنا و هناك في بطون القصائد تُعتبر بحد ذاتِها قصائد لروعتها و لكثافتها.
لكي لا أظلم الشاعر أحتاج إلى قراءتهِ أكثر في أماكن مختلفة عن هذا الكتاب.

متابعٌ لجمال ما تكتبون هنا بشغف..
........
* البند الزهدي: هو اقتراح من قبل زهدي - كما هو واضح من الاسم- أن نقوم نحن جماعة ملتقى حرف الأدبي بقراءة كتابٍ مشتركٍ و نناقشه في جلستنا الشهرية.

بين عينيك
12-06-2010, 23:52
منذ عدة اشهر لم أقرأ أي كتاب
و لا أعلم لمَ أصبحت شهيتي للقراءة ضعيفة مؤخرا !


في مكتبتي مجموعة كتب لم أكلف نفسي حتى عناء تصفحها !
وكم أتمنى أن أبدأ بقراءة كتاب يدفعني لإيقاظ حبي للقراءة من جديد
دون أن يتسرب الملل إلى نفسي فأغلقه دون أن أتم قراءته !


حالياً لدي :
(ساحرة بورتوبيللو) لـ باولو كويلو
(مذكرات من نجا) لـ دوريس ليسينج
( الزّهير )لـ باولو كويلو
( بريدا ) لـ باولو كويلو
(شرق النخيل ) لـ بهاء طاهر


لمن قرأ هذه الكتب :أيها قد يحفّز على القراءة ؟

زهدي دهنيم
26-06-2010, 11:05
puzzle : قراءتك جميلة جدا عن " نزل المساكين " ، قراءاتك بشكل عام جميلة ونطلب منك المزيد منها .


دانة السيف :

إذن ، نادجا مملة . لا أستغرب كون هذا العمل ممل بحكم قدمه وبحكم أننا تعودنا على " رتم " الروايات الجديدة وتقنيات السرد الحديثة ...

لا زال لديا بعض فضول لقراءة هذا العمل .


" الوارفة " جيدة ، إلى الآن في ذهني منها بقية مع قدم قراءتي لها .



حمّود :
مع هذا يُعتبر ملاحظاتنا على " كثبان المسك " إنطباعية بحته .غير مستندة على أسس نقدية . هي ملاحظات سريعة ربما تكون " نواة " لكتابة جادة عنه مستقبلا .



بين عينيك :

باولو كويلو قرأته في " إحدى عشر دقيقة " و " الخيميائي " وأصبتُ بالتخمة منه .

بهاء طاهر : راق لي في : واحة سيوه ، والحب في المنفى ، قالت ضحى . الرجل يملك أدواته بإتقان .


حدّثني عن دوريس ليسينج ... !!

زهدي دهنيم
26-06-2010, 12:29
قبل فترة قرأتُ " ديوان خليل حاوي " دار العودة - بيروت .
استغربتُ كون تجربته الشعرية لم تتعد ثلاثة تفعيلات : مستفعلن ، متفاعلن ، فاعلاتن . قصيدة واحدة فقط وجدتها على تهويمات بحر السريع في قصيدة تفعيلة موزعة على أربع صفحات من الحجم الصغير .
قرأتُ " خليل حاوي " بتحريض من أحلام مستغانمي في إحدى ثلاثيتها . ذكرته بأنه لم يطق اجتياح إسرائيل على بيروت . فتخلص من نفسه .
خلتُ نفسي سأبحر في تجربة مليئة بالقلق . القلق المباشر بدون مواربة . إذ بي أتفأجئ بتجربة فنية موغلة في الغموض . مليئة بالرمز ... تجربة مدهشة . لم تعكس لي تجربته أنّه قد يفجر نفسه إثر حدث سياسي مربك ومؤلم ..!!

لغة حاوي جميلة جدا

سنابسي الهوى
27-06-2010, 02:02
قرأتُ محمد الثبيتي يازهدي

الشاعر من عالمٍ آخر ملامحُ شعره حداثية رغم تغنيه بالصحراء والرمال

بعض النصوص لم ترقني وكأن الشاعر حشرها لمزيد من الصفحات

تجربته الشعريه تستحق القراءة والإطلاع

سـفح
28-06-2010, 23:50
العزيز زهدي ..

ما رأيكَ في محمد اليوسفي ؟!

أنتظرك

زهدي دهنيم
29-06-2010, 11:17
سنابسي الهوى :

الثبيتي عافاه الله وشفاه . كما قلتَ تجربته تستحق القراءة والدراسة بما فيها من فتنة وإبداع قلّ نظيره . قلة هم الشعراء الناجزون / المدهشون في هذا الوطن العربي الكيير ...!!



سفح :


للتو ، أتعرف على هذا الاسم عزيزي . من محمد اليوسفي ؟